نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 03-05-2011 - 07:59 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,870
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
البساطة في حياة محمد (صلى الله عليه و سلم)

May 3rd, 2011

البساطة في حياة محمد صلى الله عليه وسلم



- إذا ما قارنا بين حياة محمد ، صلى الله عليه و سلم، قبل رسالته و حياته بعد ان بدا رسالته ، سنستنتج انه من غير الممكن ان نعتقد ان محمد،صلى الله عليه و سلم، كان رسولا مزيفا و كان يدعي النبوة للحصول على ربح مادي، عظمة، مجد ،او سلطة.
- لم يكن لدى محمد ، صلى الله عليه و سلم، اى اضطراب مادي ، قبل بعثته. فقد حقق محمد (صلى الله عليه و سلم) لنفسه- كتاجر ناجح حسن السمعة- دخل معقول و مرضى.أما بعد البعثة، أصبح وضعه المادي سيئا.


لإيضاح ذلك سنستعرض الأقوال التالية من حياته:

-عن عائشة _زوج الرسول صلى الله عليه وسلم رضي الله عنها، قالت: " اه يا ابن أختي، لقد مرت بنا ثلاثة اشهر قمرية بدون اشعال نار ( لإعداد الطعام) في منزل الرسول. فسألها ابن اختها: " وما الذي أعانكم على ذلك؟ " قالت :" الأسودين (البلح و الماء).
و كان بعض جيران الرسول من الأنصار يملكون ناقة فيعطوا الرسول بعضا من لبنها.(البخاري و مسلم)

بديل

حدثنا ‏ ‏محمد بن يوسف ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الرحمن بن عابس ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏رضي الله عنها ‏ ‏قالت ‏
ما شبع آل ‏ ‏محمد ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏من خبز بر مأدوم ثلاثة أيام حتى لحق بالله ‏
وقال ‏ ‏ابن كثير ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الرحمن ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏أنه قال ‏ ‏لعائشة ‏ ‏بهذا)صحيح البخاري

حدثنا ‏ ‏أبو كريب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏المحاربي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏يزيد بن كيسان ‏ ‏عن ‏ ‏أبي حازم ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏قال ‏
ما شبع رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وأهله ثلاثا تباعا من خبز‏ ‏البر ‏ ‏حتى فارق الدنيا ‏
هذا ‏ ‏حديث صحيح حسن غريب ‏ ‏من هذا الوجه ‏ سنن الترمذي

حدثنا ‏ ‏عبد الله بن معاوية الجمحي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ثابت بن يزيد ‏ ‏عن ‏ ‏هلال بن خباب ‏ ‏عن ‏ ‏عكرمة ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏قال ‏
كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يبيت الليالي المتتابعة ‏ ‏طاويا ‏ ‏وأهله لا يجدون عشاء وكان أكثر خبزهم خبز الشعير ‏
قال ‏ ‏أبو عيسى ‏ ‏هذا ‏ ‏حديث حسن صحيح ‏سنن الترمذي

- عن عائشة رضي الله عنها قالت:" كان فراش الرسول، صلى الله عليه و سلم، حيث ينام مصنوع من جلد منسوج من خيط نخيل البلح."(البخاري و مسلم)




- عن عمرو بن الحارث، احد صحابة الرسول، قال:" أن الرسول، صلى الله عليه وسلم، لم يترك بعد مماته إلا بغل ابيض للركوب، أدوات قتاله (من سيف ودرع وخوذة)، وقطعة ارض تركها للصدقة". (البخاري و مسند أحمد)
عاش محمد ، صلى الله عليه وسلم، حياة الزهد حتى وفاته بالرغم من أن أموال المسلمين كانت تحت تصرفه، و اعتناق الجزء الأكبر من شبه الجزيرة العربية الإسلام وانتصار المسلمون بعد ثمانية عشر عام من رسالته.
بعد ذلك كله هل كانت نبوة محمد صلى الله عليه وسلم ادعاء في سبيل الحصول على مكانة، عظمة، وسلطة؟
إن الرغبة للاستمتاع بالمكانة والسلطة غالبا ما تكون مقترنة بالطعام الجيد، الثياب المختارة، القصور الفاخرة، حرس نابضيين بالحياة، و نفوذ لا يقبل الجدل.
هل كانت هذه هي الحياة التي يعيشها محمد صلى الله عليه وسلم
سوف نسرد لمحات من حياته صلى الله عليه وسلم لنجيب على تلك التساؤلات...



- على الرغم من مسؤولياته كرسول، معلم، رجل دولة،و قاض اعتاد محمد ، صلى الله عليه وسلم ، ان يحلب معزته بيديه الشريفتين، يصلح ملابسه، يرمم حذائه ، يساعد فى أعمال المنزل و يزور الفقراء والمرضى. لقد ساعد أيضا ( صلى الله عليه وسلم ) صحابته في حفر الخندق بنقل الرمل معهم... كانت حياته نموذجا مثاليا للبساطة و التواضع.


- لقد أحبه الصحابة ، واحترموه، ووثقوا فيه الى اقصى حد. وعلى الرغم من ذلك كله استمر في التأكيد على أن العبادة يجب ان تكون لله وحده و ليس له شخصيا.
قال انس رضي الله عنه ، احد صحابة الرسول، انه لم يكن هناك انسان أحبوه أكثر من النبي ، صلى الله عليه و سلم، وبالرغم من ذلك لم يسمح لهم بالوقوف له عند دخوله عليهم كما يفعل الناس مع عظماء القوم.


وفي بداية البعثة حينما لم تكن هناك مؤشرات تدل على نجاح الدعوة (وذلك بالنسبة للمشركين)، في الوقت الذي عانى فيه الرسول وأتباعه شتى أنواع التعذيب و الاضطهاد ، تلقى الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم عرض مغر من سادة قريش، حيث بعثوا له عتبة قائلا :" إذا كنت تريد المال، سوف نجمع لك المال الكافى بحيث تكون اغنى شخص بيننا. وان كنت تريد القيادة سوف نجعلك قائدنا و لن نقرر اى امر بدون موافقتك. وان كنت تريد مملكة ، سوف نتوجك ملك علينا. والمقابل الوحيد المطلوب تنفيذه من قبل الرسول محمد صلى الله عليه و سلم، هو التوقف عن دعوة الناس للإسلام و عبادة إله واحد بدون أي شريك.
الم يكن هذا عرضا مغريا لشخص يبتغى منفعة دنيوية . هل كان محمد، صلى الله عليه وسلم، مترددا عندما عرض عليه هذا العرض ؟ و هل رفضه كحيلة للمساومة لترك الباب مفتوحا امام عرض افضل ؟
كلا، بل ردد وبحزم قول الله تعالى: " بسم الله الرحمن الرحيم"
"حم (1) تَنْزِيلٌ مِنَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (2) كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (3) بَشِيرًا وَنَذِيرًا فَأَعْرَضَ أَكْثَرُهُمْ فَهُمْ لا يَسْمَعُونَ (4) " 41:2-4 إلى آخر الآيات 38 من السورة نفسها.



وفى مناسبة أخرى، وكإستجابة لالتماس عمه للتوقف عن دعوة الناس للإسلام كان رد النبي صلى الله عليه وسلم مخلصا و حاسما: ‏"‏يا عم، والله لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على أن أترك هذا الأمر ـ حتى يظهره الله أو أهلك فيه ـ ما تركته"




لم تكن معاناة محمد ،صلى الله عليه و سلم ، و صحابته فقط من الاضطهاد لمدة ثلاثة عشر عام ، ولكن الكفار حاولوا قتل الرسول عدة مرات وفي إحدى المرات قاموا برمي جلمود ضخم - لا يستطيع احدا ان يحمله- على رأسه، وفي مرة أخرى حاولوا قتله عن طريق تسميم طعامه.
ما الذي يبرر حياة مليئة بالمعاناة و التضحية كهذه ، حتى بعد ان انتصر كليا على أعدائه؟ ما الذي يفسر تواضعه و نبله اللذان أظهرهما في أعظم لحظات نصره ومجده مؤكدا على أن النجاح من عند الله وحده و ليس من عبقريته الشخصية؟

هل هذه مواصفات رجل أناني متعطش للمال والنفوذ ؟

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي محمــد رســول الله

رد مع اقتباس

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 03-05-2011 - 07:59 ]
 رقم المشاركة : ( 2 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,870
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

If we compare the life of Muhammad (Pease be upon him) before his mission as a prophet and his life after he began his mission as a prophet, we will conclude that it is beyond reason to think that Muhammad (PBUH) was a false prophet, who claimed prophethood to attain material gains, greatness, glory, or power.

Before his mission as a prophet, Muhammad (PBUH) had no financial worries. As a successful and reputed merchant, Muhammad (PBUH) drew a satisfactory and comfortable income. After his mission as a prophet and because of it, he became worse off materially. To clarify this more, let us browse the following sayings on his life:

- Aa'isha (May Allah be pleased with her) , Muhammad's wife, said, "O my nephew, we would sight three new moons in two months without lighting a fire (to !!!!!!!! a meal) in the Prophet's houses." Her nephew asked, "O Aunt, what sustained you?" She said, "The two black things, dates and water. And the Prophet (PBUH) had some Ansar neighbors (from the Supporters) who had a "milk-giving" she-camel and they used to send the Prophet some of its milk." (Al-Bukhari and Muslim)

- Sahl Ibn Sa'ad, one of Muhammad's companions, said, "The Prophet (PBUH) did not see bread made from fine flour from the time Allah sent him (as a prophet) until he died." (Al-Bukhari and Al-Tirmithi)

- Aa'isha said, "The mattress of the Prophet (PBUH), on which he slept, was made of leather stuffed with the fiber of the date-palm tree." (Al-Bukhari and Muslim)

Amr Ibn Al-Hareth, one of Muhammad's companions, said that when the Prophet (PBUH) died, he left neither money nor anything else except his white riding mule, his arms, and a piece of land which he left to charity.( Al-Bukhari and Mosnad Ahmad)

Muhammad (PBUH) lived this hard life till he died although the Muslim treasury was at his disposal, the greater part of the Arabian Peninsula was Muslim before he died, and the Muslims were victorious after eighteen years of his mission.
Is it possible that Muhammad (PBUH) might have claimed prophethood in order to attain status, greatness, and power? The desire to enjoy status and power is usually associated with good food, fancy clothing, monumental palaces, colorful guards, and indisputable authority. Do any of these indicators apply to Muhammad? A few glimpses of his life that may help answer this question follow.

Despite his responsibilities as a prophet, a teacher, a statesman, and a judge, Muhammad (PBUH) used to milk his goat, mend his clothes, repair his shoes, help with the household work, and visit the poor and the sick people. He also helped his companions in digging a trench by moving sand with them. His life was an amazing model of simplicity and humbleness.

Muhammad's followers loved him, respected him, and trusted him to an amazing extent. Yet he continued to emphasize that deification should be directed to Allah and not to him personally. Anas, one of Muhammad's companions, said that there was no person whom they loved more than the Prophet Muhammad (PBUH), yet he did not allow them to stand up for him as other people do with great personalities.

Long before there wasn't any prospect of success for Islam (in the eyes of the polytheists) and at the outset of a long and painful era of torture, suffering, and persecution of Muhammad (PBUH) and his followers, he received an interesting offer. An envoy of the pagan leaders, Otba, came to him saying, "...If you want money, we will collect enough money for you so that you will be the richest one of us. If you want leadership, we will take you as our leader and never decide on any matter without your approval. If you want a kingdom, we will crown you king over us..."

Only one concession was required from Muhammad (PBUH) in return for that, to give up calling people to Islam and worshipping Allah alone without any partner. Wouldn't this offer be tempting to one pursuing worldly benefit? Was Muhammad (PBUH) hesitant when the offer was made? Did he turn it down as a bargaining strategy leaving the door open for a better offer? The following was his answer: {In the Name of God, the Most Gracious, the Most Merciful} And he recited to Otba the verses of the Quran 41:1-38. The Following are some of these verses:
"A revelation from (Allah), the Most Gracious, the Most Merciful; a Book whereof the verses are explained in detail; a Quran in Arabic, for people who know, giving good news and warning, yet most of them turn away, so they do not listen." (Quran, 41:2-4)

On another occasion and in response to his uncle's plea to stop calling people to Islam, Muhammad's answer was as decisive and sincere: "I swear by the name of Allah, O Uncle!, that if they place the sun in my right-hand and the moon in my left-hand in return for giving up this matter (calling people to Islam), I will never desist until either the Almighty Allah makes it triumph or I perish defending it."

Muhammad (PBUH) and his few followers did not only suffer from persecution for thirteen years but the unbelievers even tried to kill Muhammad (PBUH) several times. On one occasion they attempted to kill him by dropping a large boulder, which could barely be lifted, on his head.
Another time they tried to kill him by poisoning his food.
What could justify such a life of suffering and sacrifice even after he was fully triumphant over his adversaries? What could explain the humbleness and nobility which he demonstrated in his most glorious moments when he insisted that success is due only to God's help and not to his own genius?
Are these the characteristics of a power-hungry or a self-centered man?

رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

البساطة في حياة محمد (صلى الله عليه و سلم)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع


المواضيع المتشابهه للموضوع: البساطة في حياة محمد (صلى الله عليه و سلم)
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الجانب العاطفي في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم الزوجية MOHSEN محمــد رســول الله 0 07-08-2015 09:59
ومضات من حياة إمام الأنبياء - صلى الله عليه وسلم- MOHSEN محمــد رســول الله 0 07-08-2015 09:52
استنكار إخراج فيلم محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم حلب الشهباء الإسلام أهل السنة 0 30-12-2010 01:05
لمحة عن حياة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم AHMAD-TABSHOO الفقه أهل السنة 10 09-03-2009 12:37
آخر لحظات من حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم وحش الاتحاد الوحش الإسلام أهل السنة 8 17-09-2008 08:37

الساعة معتمدة بتوقيت مدينة حلب الأن 11:50