نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 09-05-2011 - 09:20 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,870
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
هل تعرف من يكون

May 9th, 2011

وصف موجز لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم

ربما تكون مسيحى بروتستانتى أو كاثوليكى أو يهودى ، ربما تكون ملحداً أو ممن لا يؤمنون بالغيبيات أو تكون منتمياً لأى من الطوائف الدينية فى عالمنا المعاصر. ويمكن أن تكون شيوعياً أو ممن يؤمنون بأن الديمقراطية البشرية هى الأساس على الأرض. فمهما كانت مفاهيمك أو معتقداتك السياسية أو التقاليد الاجتماعية التى تتبعها فلا شك أنك تعرف ذلك الرجل : محمـد ( صلى الله عليه و سلم ).

فهو ولا شك أعظم من وطأت قدماه الأرض. فقد دعا إلى الإسلام وأسس دولة وبنى أمة ووضع أسس الأخلاق، كما صحح الكثير من الأوضاع السياسية و الاجتماعية مؤسساً بذلك مجتمعاً قوياً و فعالاً يحمل تعاليمه ليغير حياة البشر حتى آخر الزمان.


محمد ( صلى الله عليه و سلم )


ولد فى الجزيرة العربية عام 570 ميلادية ، بدأ رسالته بالدعوة لدين الله الحق الإسلام عندما بلغ الأربعين من عمره ورحل عن عالمنا ( صلى الله عليه و سلم ) عندما بلغ الثالثة و الستين من العمر .
خلال هذه الثلاث و العشرون عاماً فقط من النبوة استطاع تحويل شبه الجزيرة العربية كلها من الوثنية و عبادة الأصنام إلى عبادة الله الواحد ، من الحروب و الصراعات القبلية إلى أمه موحدة متآلفة ، من السكر و العربدة إلى البر و التقوى ، من حياة الفوضى و القبلية إلى حياة الطاعة و الرشاد ، من الانحلال الأخلاقي إلى قمة حسن الخلق. فلم يشهد التاريخ مثل هذا التحول التام لأناس أو مكان قبل ذلك أو بعده ولك أن تتخيل حدوث كل هذا التغيير خلال فترة لا تزيد عن العقدين إلا قليلاً.



لقد شهد العالم الكثير من العظماء . ولكن كل منهم تميز فى ناحية أو اثنتين من نواحى الحياة فقط مثل المعتقدات الدينية أو القيادة العسكرية . ومع ذلك طمست تعاليمهم بمرور الزمن وتغير الحياة بما يؤثر فى الحكم على مدى نجاح أو فشل تلك التعاليم مما يجعل من المستحيل على البشرية أن تحى تعاليم هؤلاء العظماء.

ولكن ذلك لا ينطبق بأى حال على محمد ( صلى الله عليه و سلم ) حيث أكمل الكثير فى مجالات متعددة ومختلفة سلوكياً و فكرياً بتألق ليس له مثيل فى تاريخ البشرية. فقد وثقت كل تفاصيل حياته الخاصة وأحاديثه العامة بدقة وحفظت بإخلاص حتى يومنا هذا. وإسناد تلك الأحاديث لم يحققه صحابته والتابعين المخلصين فقط بل أيضاً ناقديه و المتحاملين عليه.


كان محمد ( صلى الله عليه و سلم ) معلماً دينياً ، ومصلحاً اجتماعياً ، وقائداً أخلاقياً ، وحاكماً مثالياً ، وصديقاً وفياً ، ورفيقاً رائعاً ، وزوجاً مخلصاً وأباً حنوناً كل ذلك فى شخص واحد. على مر التاريخ لم يتفوق أحد عليه فى مثل هذه الصفات المجتمعة فى مجالات الحيا ة المختلفة كما و لم يرق أحد ليساويه فكان وحدة بشخصيته المعطاءة الذى وصل إلى هذا الحد من كمال الأخلاق.

ما كان محمد ( صلى الله عليه و سلم ) إلا بشراً ، رجلاً يحمل رسالة نبيلة لتوحيد البشرية لعبادة الله الواحد الأحد و يأخذ بيدها للطريق الحق للحياة فى طاعة الله. فقد كانت كل أفعاله تؤكد على ما كان يصف نفسه به دائماً " عبد الله و رسوله ".




واليوم و بعد مرور أربعة عشر قرناً تعيش تعاليم محمد ( صلى الله عليه و سلم ) بيننا بدون نقص أو زيادة أو تحريف. تعيش لتدعم الأمل فى علاج أمراض البشرية كما كانت تفعل فى حياته. وذلك ليس ادعاءاً من أتباعه ولكنها النتيجة الحتمية التى يسطرها لنا تاريخ لا يتحيز لأحد.


أقل ما يمكن أن تفعله كإنسان مفكر و مهتم أن تسأل نفسك : هل يمكن لهذه العبارات القاطعة والفائقة للعادة أن تكون صحيحة ؟ ولنفترض ذلك وبأنك لم تسمع بذلك الرجل من قبل محمد ( صلى الله عليه وسلم) ألم يحن الوقت أن تستجيب لتلك التساؤلات الهائلة وتبذل بعض المجهود للتعرف عليه؟
لن يكلفك الأمر شيئاً ولكن ربما يكون بداية حقيقة جديدة فى حياتك .

ندعوك لاكتشاف ذلك الرجل الذى لم يمش على الأرض من هو خير منه محمد ( صلى الله عليه و سلم ).
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي محمــد رســول الله

رد مع اقتباس

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 09-05-2011 - 09:54 ]
 رقم المشاركة : ( 2 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,870
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

Muhammed – A Brief De******ion

You may be a Christian Protestant, Catholic, Jew, an atheist or an agnostic; or you may belong to any of many different religious denominations existing in today's world. You might even be a communist or believe in man's democracy as the rule on earth.
Whoever you are and whatever ideological or political beliefs, social habits you may hold, there is no doubt -

You Must Know This MAN - MUHAMMAD (peace be upon him).

He was by far the most remarkable man that ever set foot on this earth. He preached a religion, founded a state, built a nation, laid down a moral code, initiated numerous social and political reforms, established a powerful and dynamic society to practice and represent his teachings and completely revolutionized the worlds of human thought and behavior for all times to come.

"HIS NAME IS MUHAMMAD" (peace be upon him)

He was born in Arabia in the year 570 C.E. (Common Era), started his mission of preaching the religion of Truth, Islam (submission to One God at the age of forty and departed from this world at the age of sixty-three.

During this short period of 23 years of his prophethood, he changed the complete Arabian Peninsula from paganism and idolatry to worship of One God, from tribal quarrels and wars to national solidarity and cohesion, from drunkenness and debauchery to sobriety and piety, from lawlessness and anarchy to disciplined living, from utter bankruptcy to the highest standards of moral excellence. Human history has never known such a complete transformation of a people or a place before or since - and IMAGINE all these unbelievable wonders in JUST OVER TWO DECADES.

The world has had its share of great personalities. But these were one sided figures who distinguished themselves in but one or two field, such as religious thought or military leadership. The lives and teachings of these great personalities of the world are shrouded in the mist of time. There is so much speculation about the time and place their birth, the mode and style of their life, the nature and detail of their teachings and the degree and measure of their success or failure that is impossible for humanity to reconstruct accurately the lives and teachings of these men.

Not so this man. Muhammad (peace be upon him) accomplished so much in such diverse fields of human thought and behavior in the fullest blaze of human history. Every detail of his private life and public utterances has been accurately !!!!!!!!!!!!!!!!ed and faithfully preserved to our day. The authenticity of the records so preserved are vouched for not only by the faithful followers but even by his prejudiced critics.

Muhammad (peace be upon him) was a religious teacher, a social reformer, a moral guide, an administrative colossus, a faithful friend, a wonderful companion, a devoted husband, a loving father - all in one. No other man in history ever excelled or equaled him in any of these different aspects of life - but it was only for the selfless personality of Muhammad (peace be upon him) to achieve such incredible perfection.

Muhammad (peace be upon him) was nothing more or less than a human being. But he was a man with a noble mission, which was to unite humanity on the worship of ONE and ONLY ONE GOD and to teach them the way to honest and upright living based on the commands of God. He always described himself as, 'A Servant and Messenger of God' and so indeed every action of his proclaimed to be.

Today after a lapse of fourteen centuries, the life and teachings of Muhammad (peace be upon him) have survived without the slightest loss, alteration or interpolation. They offer the same undying hope for treating mankind's many ills, which they did when he was alive. This is not a claim of Mohammed's (peace be upon him) followers, but the inescapable conclusion forced upon by a critical and unbiased history.

The least YOU can do as a thinking and concerned human being is to stop for a moment and ask your self: Could these statements sounding so extraordinary and revolutionary really be true? And supposing they really are true and you did not know this man MUHAMMAD (peace be upon him) or hear about him, isn't it time you responded to this tremendous challenge and put in some effort to know him?

It will cost you nothing, but it may prove to be the beginning of a completely new era in your life. By Eng. Husain Pasha.

We invite you to make a discovery of this wonderful man, MUHAMMAD (peace be upon him), the like of whom never walked on the face of this earth.

رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

العبارات الدلالية

هل تعرف من يكون



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع


المواضيع المتشابهه للموضوع: هل تعرف من يكون
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حب الله للعبد..كيف يكون؟! أسيرة ملاكي الإسلام أهل السنة 0 12-05-2012 04:17
مااجمل ان يكون لديك فراشة متغربه الشعر و القصائد 5 05-03-2010 03:17
جميل ان يكون لديك ام وحش الاتحاد الوحش الأهــلــي الحـلبـي كــافــيــه 3 10-09-2008 09:24
كيف يكون الحب في الله؟ قصي الأهلاوي الفتاوي أهل السنة 3 03-06-2008 06:15
مين رح يكون العضو 3000 ABO ALZOZ المحبه والأخوه 26 26-05-2008 01:33

الساعة معتمدة بتوقيت مدينة حلب الأن 05:28