نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 26-05-2011 - 12:43 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية ABO ALZOZ
 
ABO ALZOZ
إدارة المنتدى

ABO ALZOZ غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : Aleppo
عدد المشاركات : 9,464
قوة التقييم : ABO ALZOZ قام بتعطيل التقييم
رئيس النادي حدد المصير فهل حانت ساعة الرحيل؟

May 26th, 2011

بعد انهيار الأحلام الاتحادية بالكأس الآسيوية...رئيس النادي حدد المصير فهل حانت ساعة الرحيل؟


ودع الاتحاد منافسة كأس الاتحاد الآسيوي بعدما كان مرشحاً فوق العادة لها بناء على الأحداث والنقلة النوعية التي شهدها الفريق على عهد الروماني تيتا وإذا كنا نشيد بما صنعه هذا الرجل بالكتيبة الحمراء لكننا بالوقت ذاته لن نكون مجحفين بحق الإدارة السابقة التي وضعت الفريق بالدور ربع النهائي ورحلت نتيجة ما واجهته من هجمات شرسة وجاءت الإدارة الحالية لتكمل المشوار الذي تكلل بالنجاح وعليه فقد راهن الكثيرون على قفزة إضافية لكرة القدم وخاصة أن رئيس النادي ابن اللعبة وآمال علقت عليه كرجل فني يملك الكثير ليقدمه لكرة الاتحاد وبالأساس حضرت الإدارة تحت تسمية كروية خالصة الطابع واختارت الجري خلف هذه اللعبة بالذات وتفريغ كامل طاقاتها لها على حساب بقية الألعاب الأخرى التي دفعت الفاتورة باهظة الثمن
رئيس النادي حدد المصير فهل حانت ساعة الرحيل؟
كيف سار مركب الكرة الاتحادية بقيادة العفش الذي خطط وبرمج لها وهو من انتقى المدربين واللاعبين دون السماع للأصوات التي خرجت وناشدت على الدوام أن هناك أخطاء لا يصح أن تحدث وهي مرفوضة فهل حان الآن موعد رحيل رئيس النادي خصوصاً مع السلبيات السلبيات التي تراكمت بكثافة وأثقلت كاهل النادي مع انهيار لمعظم الألعاب في هذا الموسم ما يدل على قلة خبرة بقواعد العمل الإداري لينحدر النادي للهاوية ويتراجع للخلف وحدث ما كان يتوقعه الجميع؟

إفلاس كروي
للأسف تبين أن المجلس الحالي ليس بأفضل من السابق مع كامل الاحترام لهم، وقد وصلوا لمساعيهم بعد تجييش الرأي والشارع الرياضي بحجة الدعم القادم عبر فعاليات اقتصادية وتجارية لانتشال النادي من أزماته وبالملايين والكل يشهد على ما حدث في تلك الأيام (عملوا البحر طحينة) لكن شيئاً من هذا القبيل لم يحدث فلا دعم ولا هم يحزنون وكل ما أعلن عنه بالحملة الانتخابية كان مجرد ترهات وكلام معسول مفبرك نثر بوسائل الإعلام لذر الرماد في العيون، وعند المحك اتضحت حقيقة الأمر وهي مجرد لعبة خلبية فلم يتقدم أي داعم وكلام الليل محاه النهار، وتبين إخفاق المنتج والمخرج والمعد، ولولا عناية الله ودعاء المحبين عبر الفوز ببطولة آسيا والعوائد المادية التي جاءت من ريوع ومكافآت تلك المباريات لخرج المجلس من الباب الضيق بعد أسابيع معدودة، ومن هيأ لتلك المسرحية لم يتصور أن تحدث فوضع بعض الدمى وحركها وهو يتابع من الخارج والغرض الأساسي كان ضرب المجموعة المقابلة فقط دون النظر لمصلحة النادي، وأتى الحصاد طبيعياً بظل الفلتان الإداري والتفرد بالقرار وانعدام الخبرة والرؤية المستقبلية وكان الهم والاهتمام هو الجلوس على الكرسي وبعدها يفعل الله ما يشاء دون خطة منهجية أو برنامج عمل حددت معالمه المستقبلية وتبين إفلاسهم كروياً وإدارياً من كل النواحي وهم يحتاجون لسنوات ليتمرسوا بهذه الأماكن التي يشغلونها لعدم نضجهم فيها أما حديثنا هنا فيوجه للجميع بالأندية دون استثناء لماذا يهرول الكل خلف الكرسي وهم غير قادرين على تحقيق طموح الجماهير؟ وهل الأندية باتت حقل تجارب لكل محب ومشته حتى يجرب نفسه ويضع صورته بإطار وهو لا يفقه العمل الإداري وكيف يسيره؟

عودة تيتا
الإدارة السابقة رأت أن الاستعانة بالمدرب الروماني تيتا سيكون عين الصواب في ظل الأزمة الكروية التي عصفت بها وحسناً فعلت من مبدأ أهل مكة أدرى بشعابها حيث تم استقدامه واستطاع الرجل تصحيح مسار الفريق لأنه صاحب تجربة سابقة لذلك لم يجد أي صعوبة تذكر فارتقى على سلم الترتيب من المركز العاشر إلى الرابع بنهاية دوري المحترفين للموسم الماضي ونقل الاتحاد لربع نهائي الكأس الآسيوي بتخطيه عقبة الكويت الكويتي في ميدانه وبين جماهيره ومع فرط عقد الإدارة وقرار حلها من الاتحاد الرياضي العام جراء المؤامرات التي نصبت لها وتكفل بها بعض الإعلاميين المسيرين لتجييش الرأي العام وعليه فقد رحل تيتا لموطنه وجاءت إدارة العفش لتبدأ البحث عن مدرب جديد على حجم تطلعاتها وبعد أسابيع فشلت جميع مساعيها باستقطاب مدرب يملك اسماً في عالم المستديرة ومع فقدان الأمل لم يكن هناك بد من العودة للخلف وفتح الدفاتر القديمة عبر الاستعانة بالربان تيتا مرة أخرى رغم عدم استساغة الأمر ورفضه منذ البداية ورمي بكلام مدير الكرة (المستقيل) مالك سعودي عرض الحائط وهو أول من نادى به وزكاه وتحت هذا الضغط وفشلهم عاد الروماني تيتا لمدينة حلب ونادي الاتحاد دون تخيل ما سيحدث.

بطولة بنكهة رومانية
تيتا باشر عمله حيث كانت تنتظره مهمة صعبة أمام كاظمة الكويتي بربع نهائي كأس الاتحاد ونجح في تخطيه ما صدم بعض من يتربصون به وتبعه بالفوز على يونغ يونايتد التايلندي وصعد لنهائي الكأس وسط أسئلة كثيرة باتت تطرح على طاولة المجلس حول عقد المدرب ليؤكد رئيس النادي ضمن مؤتمر صحفي أن الارتباط شفهي بين الطرفين فهل يعقل أن يعمل مدرب بعقد شفهي؟ وهل من ناد يتعاقد مع مدرب بهذه الطريقة أم هو استصغار للمدرب؟ والكلام هنا يخرج من فم لاعب خاض تجربة احترافية في اليونان ويعي تماماً ماذا يعني حديثه وعدم توقيع عقد رسمي يؤكد شيئاً ما يدور بالخفاء لن يقدم عليه بالوقت الحالي ولا بأس بالانتظار بينما واصل المدرب نجاحه ولم يعر ذلك الكلام أي اهتمام وبقي مواظباً على عمله ليجني ثمار جهده عبر نيله بطولة كأس الاتحاد الآسيوي بحدث تاريخي ومعها بدأ تيتا يطالب بزيادة عقده وتثبيته باتحاد كرة القدم بشكل نظامي ليكون ساري المفعول لكن نتيجة المماطلة والوعود لم يجد في النهاية إلا الرحيل وترك الجمل بما حمل ويكفي أنه جرد من كل شيء وبقي بالظل وتم تسليط الضوء على رئيس النادي فقط على أنه صاحب الإنجاز مع هالة إعلامية كبيرة تم توجيهها بصورة غير منصفة ولم يلق المدرب جزاء عمله إلا المغادرة من الباب الضيق الخلفي والسؤال ما دام لتيتا تجارب منذ سنوات مع نادي الاتحاد ورضي العودة لحلب مرتين وأحرز بطولة قارية فما الشيء الذي يرغمه على الرحيل برأيكم وهو يعيش أبهى أيامه الرياضية؟

انهيار أخلاقي
طبعاً بطولة كأس الاتحاد الآسيوي جاءت بمجهود جماعي وصاحب الفضل دون أدنى شك المدرب الروماني تيتا وثم المجموعة التي لعبت تحت إمرته ونفذت أفكاره بحذافيرها مع روح قتالية عالية زرعها فيهم وعدم تقبل الهزائم إطلاقاً ورحلة الألف ميل تبدأ بخطوة وهكذا كان حين تسلق طريق المجد درجة درجة ووصل للنهاية السعيدة وطبعاً مجلس إدارة العميد مروان فدواي أوصل الفريق لربع النهائي وهو شيء يحسب لها رغم العديد من العقبات التي اعترضت عملها دون أي مساندة خارجية بل على العكس شهدت ولادة قيصرية حين هتف ضدهم البعض إثر نجاحهم مباشرةً في صالة الأسد الرياضية التي احتضنت عملية الانتخابات العمومية منذ عام ومن هنا شنت الحرب عليهم دون أي وجه حق فقط لأنهم خرجوا منتصرين على الجبهة المقابلة وبعد عدة أشهر رحلوا نتيجة المؤامرات والفتن ودس الشقاق بينهم فضلاً عن شتائم جمة طالتهم بالملاعب والصالات في خروج سافر غير مسبوق عن المبادئ والقيم.

الفرصة الأخيرة
بكل الأحوال حضر المجلس الحالي الذي استطاع إكمال المشوار حيث نال الاتحاديون الكأس وهذا شيء لا يمكن نكرانه فجاءت البطولة إبرة مخدرة وعاصفة خلفت غباراً كثيفاً أعمى عيون الأكثرية عن حقيقة المجلس ومفادها أن الأعضاء بأغلبيتهم غير مهيئين وليس لديهم الخبرة الكافية للنهوض بألعاب النادي وما حدث ضربة تاريخية يصعب إعادتها ووجود اسم رئيس النادي هو من غطى على كل شيء وجعل الجماهير تغض الطرف عن بعض الأسماء المتبقية التي وصلت للإدارة حيث ما زال المنصب كبيراً وكبيراً عليها جداً ولكن بين ليلة وضحاها وجدت نفسها بحلم قد تحقق علماً أنها لا تملك أي تاريخ رياضي.

حلب - فارس نجيب آغا

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي كرة القدم الاتحاد الحلبي

رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

رئيس النادي حدد المصير فهل حانت ساعة الرحيل؟



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع


المواضيع المتشابهه للموضوع: رئيس النادي حدد المصير فهل حانت ساعة الرحيل؟
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة الغواص الناجي من الموت بعد (50) ساعة مازن رواس حلب الشهباء أخبار المحلية والعالمية 2 28-05-2010 06:53
اللقاء الأسبوعي للسيد رئيس النادي حلب الشهباء كرة القدم الاتحاد الحلبي 2 25-11-2009 07:41
رد على رسالة رئيس النادي براء كرة القدم الاتحاد الحلبي 22 06-06-2009 07:26
في نادي الحريّة :إستقالة رئيس النادي , وفرش أوراق النادي على بساط أحمدي .. ( والله ) ABO ALZOZ الرياضة السورية 5 21-03-2008 03:47
لقاء السبت مع السيد رئيس النادي ABO ALZOZ كرة القدم الاتحاد الحلبي 2 02-10-2007 08:14

الساعة معتمدة بتوقيت مدينة حلب الأن 10:28