آخر أخبار نادي الاتحاد الحلبي السوري

عشاق حلب الاهلي

العودة   نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria > منتدى حلب الشهباء > مدينة حلب الشهباء

مدينة حلب الشهباء أخبار مدينة حلب الآن, صور مدينة حلب, فيديو مدينة حلب مدينة حلب السورية, مدينة حلب القديمة

إنشاء موضوع جديد  رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 29-09-2011 - 11:39 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,896
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
من أوائل شهداء الحرية في حلب زقاق الأربعين ووثيقة آل دلاّل والشاعر جبرائيل دلال

September 29th, 2011

زقاق الأربعين ووثيقة آل دلاّل و الشاعر جبرائيل دلال (1836 – 1892) من أوائل شهداء الحرية


من أوائل شهداء الحرية في حلب زقاق الأربعين ووثيقة آل دلاّل والشاعر جبرائيل دلال


في محاولة لربط الزمان بالمكان وبالحدث الذي يفعّله الإنسان سنحاول ان ننقل خطواتنا في النصف الثاني من القرن التاسع عشر عصر النهضة والتنوير الذي ساهمت به حلب بمطبعتها الأولى (1706) والمطبعة المارونية وبصحافتها وأبنائها روّاد النهضة.. وفي نشأة زقاق الأربعين في أطراف حي "الجديدة" وذاكرة حلب حول شاعرها جبرائيل دلاّل (1836 – 1892) الذي يعتبر أول شهداء الفكر والتنوير في بلادنا سبق شهداء الحرية الذين علقت مشانقهم في 6 أيار 1916. ولا بأس من أن نعرّج على ابن اخت الدلال شاعر حلب الكبير قسطاكي الحمصي وعائلته الكريمة وتمسكه باللغة العربية وإمكانياتها اللامحدودة في التعبير والترجمة عن اللغات الأخرى وذلك منذ بداية القرن العشرين. وليس الهدف من ذلك السرد التاريخي فقط بل لأخذ العبرة بالنسبة لحاضرنا بوجهه المشرق المأمول.


الشاعر قسطاكي الحمصي وابنته السيدة علية وأحرار حلب:


وعلى ذكر الحرية والأحرار لا بأس من أن نذكر أمراً يتعلق بشهداء 6 أيار عام 1916 وهو ذو علاقة وثيقة بشاعرنا جبرائيل دلال وابن أخته شاعر حلب العلامة قسطاكي حمصي وكبرى بناته السيدة علية الحمصي زوجة الوجيه المالي والصناعي الحلبي ألبير رزق الله حمصي الذي كان صاحب بنك حمصي في حلب والقاهرة ومن كبار مؤسسي شركة النسيج الآلي بحلب عام 1935.


كانت السيدة علية الحمصي بارعة الجمال وكانت ذات مكانة اجتماعية عالية. وتخبرنا اختها السيدة زوية (وتعني حياة باليونانية) الحمصي الغضبان، وقد كتبت ذلك بالفرنسية في العدد الخاص من "مجلة الكلمة" الذي صدر عام 1965 عن المرحومة علية ولم تحدّد للأسف تاريخ الواقعة (اليوم والشهر) التي كانت عام 1916، ذكرت: " بينما كانت الأحكام التعسّفية على أشدّها وأعواد المشانق تُنصب في ساحات دمشق وبيروت وكانت حلب تخشى أن يصيبها سوء طالعهما، وكانت الإبتهالات والصلوات ترتفع الى الله من بين جدران الكنائس والجوامع تتلوها قلوب هلعة واجفة. عقدت في ذلك الحين في حلب جلسة هامة لأركان ديوان الحرب تضمّ القواد جمال باشا ومصطفى باشا الذي عرف فيما بعد باسم أتاتورك وغيرهما من رجال الجيش البارزين.
وقد طلب جمال باشا من صهري (ألبير حمصي) إقامة مأدبة على شرف هؤلاء الأشخاص. وبينما كانت ربة المنزل تراقب استعدادات هذه الدعوة الهامة وجدت نفسها أمام بعض السيدات من معارفها أتينها جزعات يتوسّلن اليها أن تلتمس العفو عن أزواجهنّ المسجونين بتهمة الخيانة العظمى.


وفي المساء وفرسان الجنود يحيطون بحي العزيزية ومنزل ألبير حمصي يتلألأ بأنوار المصابيح، والضيوف يتجوّلون في الأبهاء الفسيحة والمضيفة تظهر ببشاشتها ومهابتها المعهودتين. وكان الموقف يحتاج الى جرأة ومرونة للقيام بمفاتحة القائد جمال. وأخذت تدافع عن هؤلاء المساكين بكثير من الدراية والنعومة حتى أنقذتهم من حكم الإعدام".


وبفضل هذه الوساطة قدّر لمدينة حلب أن لا تشاهد أعواد المشانق. أفلا ترون معي صحّة المثل الحلبي: فلان أو فلانة بتنزّل من المشنقة. هذا ما فعلته السيدة علية حمصي أحلى جميلات عصرها، والتي قال فيها الشاعر ميخائيل الصقال هذه الأبيات التي يحتفظ بها تحت صورتها حفيدها السيد جورج أنطاكي في منزله وهي:


من أوائل شهداء الحرية في حلب زقاق الأربعين ووثيقة آل دلاّل والشاعر جبرائيل دلال

ماذا أرى ! هل هذه الحوراء أم .... ملكٌ على عرش الجمال قد استوى
هذي العليّةُ بابليُّ عيونها ..... يروي لنا عن حسنها سوَر الهوى
فاقرأ بطرفٍ خاشعٍ في وجهها ... ما ضلّ من عَبَدَ الجمالَ ولا غوى


وقد كانت، كما يصفها لنا المرحوم الأستاذ فتح الله الصقال، زوجة صالحة وأما عطوفة وزينة المجتمعات ومحسنة كريمة ومثال التقوى والفضيلة. لها من الباري الرحمة بقدر حسناتها.

ومن الجدير بالذكر انه تم اكتشاف فسيفساء من القرن السادس للميلاد أثناء حفر الأساسات لإنشاء كنيسة الملاك ميخائيل عام 1934 الى الجنوب الغربي من دار حمصي. وقد سمحت السلطات الأثرية للسيد فتحي أنطاكي بالاحتفاظ بقطعة الفسيفساء الرائعة في داره الواقعة الى الشمال من الكنيسة. وقد سميت الساحة المجاورة "ساحة الحرية" ونصب في وسطها تمثال نصفي لشاعر حلب العلاّمة قسطاكي الحمصي.



من أوائل شهداء الحرية في حلب زقاق الأربعين ووثيقة آل دلاّل والشاعر جبرائيل دلال


الشاعر قسطاكي الحمصي (1858- 1941):

لن أدخل في حياة الشاعر الخاصة او في مواضيع الشعر التي طرقها، وهو الذي عرّفنا على شعر ابن أخيه جبرائيل الدلال، ولكن سأكتفي بذكر أمرين أحدهما محبته لترجمة مواضيع وقصائد عن اللغة الفرنسية نظما وشعراً ويبدو انها كانت الموضة في ذلك الزمن، ومثل هذه الترجمة هي التي أودت بحياة شاعرنا الدلال. لكن ما يحق الذكر بالفعل هو إيمانه بامكانيات اللغة العربية اللامحدودة لترجمة أي نص من أية لغة.

ويقول في هذا الخصوص:" إن لغتنا إذا رزقت قريحة مواتية وهمة غير وانية ونظراً بصيراً بمواقع اللفظ وبتفهّم كلام النصّ، مع حظ الحفظ وتذوّق آداب اللغة العربية ووقوفا كافياً على روح اللغة الأعجمية التي يراد تعريب كلامها فإن لغتنا هذه لا تقصر عن الجري مع أحدث اللغات العصرية في كل ميدان، ولا تشكو في الحقيقة إلاّ فقرها الى أسماء بعض الرياش المفروش من متاع البيت أو مثله من الملبوس والماعون وغيره من الآلات والأدوات المستحدثة، مع سواها من الاستنباطات ولا سيما الأجزاء من تلك الآلات المستحدثات".

لقد كان قسطاكي الحمصي مغرماً بتعريب القصائد الشعرية الفرنسية. وكم نرى، في أيامنا هذه، رأيه صائبا في نظرته الى الترجمة من اللغات الأخرى الى اللغة العربية على أن يكون المترجم متمكنا من اللغتين العربية والمترجم عنها، وأن يكون قادراً على استنباط, أي نحت، كلمات جديدة مناسبة ضمن اختصاص كل مترجم متمكن من لغته العربية كذلك. وهذا ما نحتاجه اليوم في عصر العولمة والحواسيب، إما أن تتعلم اللغة الأجنبية وإما أن تقوم بالترجمة لكل علم ومعرفة وتوجد وتنحت كلمات جديدة من أعماق فقه اللغة العربية للكلمات الجديدة التي لا ترجمة سابقة لها.

أمّا الأمر الثاني فهو محبة قسطاكي الحمصي للغة العربية ودفاعه عنها. ففي صيف عام 1920 قام نفر من الشعوبيين في بيروت ولبنان يدعون الناس لمطالبة حكومتهم بجعل اللغة الفرنسية لغة رسمية في دوائرها ومحاكمها. وأبى كرام القوم من ذوي الأصل العربي ذلك مما ألهم شاعرنا الحمصي ينظم قصيدة "البدوية" ذات الخمسين بيتاً طالما تغنّى بها كثير من طلاب المدارس بحلب ومطلعها:

بالله يا نسمات الرند والبان ... من نجد جئتنّ أم من روض غسّان

ونقطتف منها هذه الأبيات ويقصد فيها لغتنا العربية:

حروفها لِمعانٍ لا تُطاولُها .... في حسنها بنتُ يونان ورومان
ألفاظها دررٌ تركيبها سوَرٌ .... آياتـــها غررٌ في كلّ قرآن
غزيرة الفضل لم يجحد محاسنها .... إلاّ جهولٌ بإيجاز وتبيـــان
لها الفصاحة أينما وجدت .... شهودها مثل قسّ أو كسحبـان
وفي البلاغة هل خودٌ تضارعها .... وأصلها صاعد يسمو لقحطـان


ونختم ببيت طريف من قصيدة من شعر الصبا يحاور فيها صبية بدأت تصدّه ومطلعها:
ما كان ذنبي يا أعزّ الناس ... حتى بَدّلتِ بالجفا إيناسي

ويقول فيها:

إن كان قد أفتى لك القسيس في .. صدّي فمطران الهوى شمّاسي

(من هدية الكلمة عام 1939 " مختارات من نظم الأديب الشاعر قسطاكي الحمصي ")، ومن الجدير بالذكر تلك المقارنة التي ذكرها شاعرنا الحمصي بين مضمون رسالة الغفران لأبي العلاء المعري والكوميديا (الألعوبة) الإلهية لشاعر إيطاليا الكبير دانتي أليغيري والإقتباس الذي أخذه دانتي من شاعرنا الفيلسوف، مما أصبح اليوم وإثر عدة مؤتمرات ودراسات معمّقة حقيقة لا لبس فيها.


المهندس عبد الله حجار ( من كتاب اضاءات حلبية

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي مدينة حلب الشهباء

رد مع اقتباس

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 29-09-2011 - 11:41 ]
 رقم المشاركة : ( 2 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,896
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء متواجد حالياً

   

اللهم أحمي سوريا من كل شر ومن كل مندس حقير

اللهم أنصر أهل الحق
اللهم أنصر أهل الحق
اللهم أنصر أهل الحق

رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

العبارات الدلالية
,

من أوائل شهداء الحرية في حلب زقاق الأربعين ووثيقة آل دلاّل والشاعر جبرائيل دلال



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع


المواضيع المتشابهه للموضوع: من أوائل شهداء الحرية في حلب زقاق الأربعين ووثيقة آل دلاّل والشاعر جبرائيل دلال
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اتحاد الكرة السوري يماطل ويتهرب من كشف الفاعل في قضية بيضون حلب الشهباء كرة القدم الاتحاد الحلبي 0 28-01-2013 05:52
حكم صيام النفساء إذا طهرت قبل الأربعين حلب الشهباء المرأة في رمضان 0 11-07-2012 03:44
المرأة .. ما بعد الأربعين بنت الدكتورة بنات حلب 0 29-06-2011 06:28
مئة أوائل من حلب ـ أوائل و أعلام ـ معالم أثرية احمد الحلبي مدينة حلب الشهباء 0 06-05-2011 04:32
مغارة الأربعين .. قرقلر ... في حلب .. بقلم المحامي علاء السيد حلب الشهباء مدينة حلب الشهباء 0 02-11-2010 01:29

الساعة معتمدة بتوقيت مدينة حلب الأن 11:07