نادي الإتحاد الحلبي السوري


تاريخ محافظة حمص الموسـوعة الشاملة لتاريخ لحمص

حمص مدينة تقع في وسط سوريا يمر فيها نهر العاصي. وهي ثالث أهم المدن السورية بعد حلب و دمشق و يعود تاريخها إلى عام 2300 قبل الميلاد و كانت تسمى

إنشاء موضوع جديد  رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع

نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 15-11-2011 - 03:30 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 43,716
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
افتراضي تاريخ محافظة حمص الموسـوعة الشاملة لتاريخ لحمص

لاعبي الاتحاد السوري , أتحاد حلب , محمد عفش , أخبار حلب , مدينة حلب , aleppo , أهلي حلب , موقع حلب , موقع نادي الاتحاد السوري , المطبخ الحلبي , الاتحاد , الاتحاد الحلبي , الاتحاد السوري , الحلبي , السوري , اتحاد حلب , تاريخ , تاريخ حلب , تاريخ حمص , تاريخ نادي , تاريخ نادي الاتحاد السوري , حلب , حلب الأهلي , حلب الاهلي , حلب الرياضية , حلب الشهباء , صور حلب , صور حلب 2012 , صور حلب الشهباء aleppo , صور نادي الاتحاد السوري , عشاق الاتحاد الحلبي , عشاق الاتحاد السوري , عشاق حلب الاهلي , إتحاد حلب , نادي , نادي الاتحاد الحلبي , نادي الاتحاد الرياضي السوري - حلب الأهلي , نادي الاتحاد السوري , نادي حلب الاهلي , نادي حلب الاهلي السوري

تاريخ محافظة حمص الموسـوعة الشاملة لتاريخ لحمص 7491711797.jpg

حمص مدينة تقع في وسط سوريا يمر فيها نهر العاصي. وهي ثالث أهم المدن السورية بعد حلب و دمشق و يعود تاريخها إلى عام 2300 قبل الميلاد و كانت تسمى في عهد الرومان باسم اميسا ولها تاريخ عريق ، يُذكر أن مدينة حمص تسمى أيضاً مدينة خالد بن الوليد





أسرة إمساني والحكم الروماني
معبد إمـِسا لإله الشمس الگبل، مع الحجر المقدس، في ظهر هذه العملة البرونزية من الغاصب الروماني اورانيوس أنطونينوس
بعض الجصيات داخل كنيسة القديس إليان التي تعود إلى القرن السادس.


لعل أقدم موقع سكني في مدينة حمص هو تل حمص أو قلعة أسامة، ويبتعد هذا التل عن نهر العاصي حوالي 2.5 كم، ولقد أثبتت اللقى الفخارية أن هذا الموقع كان مسكوناً منذ النصف الثاني للألف الثالث قبل الميلاد، ولقد ورد اسم حمص محرفاً في وثائق ايبلا المملكة السورية الشهيرة. وتدل أخبار موثقة التي تمت في تل النبي مندو قرب حمص أن مدينة حمص عادت للحضور، وما زالت الدراسات الأثرية قاصرة عن تحديد تاريخ حمص في العصر البرونزي والحديدي. ولكن تاريخ حمص في العصر السلوقي يبدو أكثر وضوحاً، ذلك أن قبيلة شمسيغرام كانت قد أقامت سلالة ملكية عرفنا أسمائها من عام 99 م وحتى عام 133 م. ثم كانت قبيلة كويرينا وقبيلة كوليتا في حقبة متأخرة ولبت حمص دورا هاما على مر التاريخ وذلك بسبب موقعها الواصل ما بين سوريا الداخل والبحر المتوسط وما بين الشمال والجنوب وقد انجبت حمص اباطرة وملوك ومشاهير مثل الاميره الحمصية جوليا دومنا والاباطره كركلا ووايلا كبعل وسيفيروس الاسكندر والفيلسوف الحمصي لونجبنوس والطيب الشهير مارليان .
الخلافة العربية
ضريح خالد بن الوليد بمسجد خالد بن الوليد في حمص





أبواب حمص السبعة

تعد مدينة حمص من المدن العريقة تاريخياً وقد تتالت عليها الحضارات واشتهرت بموقعها المتوسط . وقد كان لهذه المدينة عند الفتح الاسلامي أربعة أبواب ( باب الرستن - باب الشام - باب الجبل - باب الصغير ) وفي فترة المنصور إبراهيم جعل لحمص سبعة أبواب وهي :
باب السوق

وهو الباب الذي يعتقد أنه باب الرستن وكان يقع في الزاوية الجنوبية الفربية للجامع النوري .
باب تدمر

بقيت من اثاره بعض الحجارة المنحوتة ويعتقد أن موضعه يعود لقبل العصر الاسلامي اذ أن الطريق من حمص إلى تدمر كانت تمر عبره ويقع من الناحية الشمالية الشرقية .
باب الدريب

وقد ورد لدى بعض المؤرخين باسم باب الدير ومن الممكن أنه باب الشام ويقع من الناحية الشرقية .
باب السباع

ويقع إلى الشرق من القلعة ويفضي إلى المدينة القديمة من الجهة الجنوبية .
باب التركمان

يقع في الزاوية الشمالية الغربية للقلعة وحيث تلتقي القلعة مع سور المدينة ولاتزال من آثاره بعض الحجارة ويعتقد أن لاسمه علاقة بسكن القبائل التركمانية في حمص حوالي القرن الحادي عشر الميلادي .
باب المسدود

يقع إلى الشمال مباشرة من باب التركمان وقد نقش عليه أن بانيه منصور اباهيم ( 637 -644 ) ويع في شمال القلعة .
باب هود

لم تبقى من آثاره الابعض الحجارة ولربما ارتبطت تسميته بمقام النبي هود الذي كان يقع إلى الزاوية الجنوبية منه ويؤكد موضعه على أنه كان دائماً بوابة عبر العصور القديمة لمدينة حمص ويعتقد أنه باب الجبل .
وهناك حي اسمه باب عمرو أو بابا عمرو ومن غير المؤكد أنه الباب الثامن لمدينة حمص وسمي باب عمرو نسبة إلى عمرو بن معد يكرب.




خريطة حمص القديمة

تحتوي مدينة حمص عدة مواقع أثرية حيث شيّدت في حمص أبنية دينية كثيرة من مساجد ومقامات في مراحل العصور والحضارات القديمة وفي العصر الإسلامي، كما شيدت فيها كنائس ومعابد خلال العهود القديمة والإسلامية الوسيطة المتأخرة أهمها:

* الجامع النوري الكبير: كان هيكلاً للشمس ثم حوله القيصر ثيودوسيوس إلى كنيسة ثم حول المسلمون نصفه إبان الفتح العربي إلى جامع وبقي النصف الآخر كنيسة للمسيحيين، لاحقاً وبنتيجة تهدم هذا المسجد بالزلزال في أيام نور الدين الشهيد فأعاد بناءه سنة 1129 م على شكله الحالي حيث قام بشراء الأرض وضمها لأرض المسجد الجامع


موقع نادي الاتحاد الرياضي الحلبي السوري

منتدى نادي الاتحاد الحلبي, منتدى عشاق حلب الاهلي, موقع نادي الاتحاد السوري, موقع حلب سبورت, موقع حلب الرياضي, المطبخ الحلبي, أكلات حلبية, المطبخ الشامي, المطبخ السوري, حلب, مدينة حلب, محافظة حلب, صور حلب, حلب الشهباء, شوارع حلب, حارات حلب, حلب القديمة, الاندية الحلبية, جماهير نادي الاتحاد الحلبي, اتحاد حلب, أهلي حلب, حلب الاهليForum Club Ittihad of Aleppo, Aleppo, Al-Ahli fans forum, the site of the Syrian Union Club, site of aleppo Sport, the sports site Aleppo, Al Halabi Kitchen, Food Aleppo, kitchen Shami, Syrian cuisine, Aleppo, Aleppo, Aleppo, Aleppo Photos, Aleppo, streets Aleppo, Aleppo lanes, old Aleppo, Aleppo clubs, fans club Ittihad of Aleppo, Aleppo Union, native Aleppo, Aleppo, Al-Ahli



jhvdo lpht/m plw hgl,sJ,um hgahlgm gjhvdo gplw ghufd hghjph] hgs,vd Hjph] pgf lpl] uta Hofhv pgf l]dkm pgf aleppo Higd pgf l,ru pgf l,ru kh]d hghjph] hgs,vd hgl'fo hgpgfd hghjph] hghjph] hgpgfd hghjph] hgs,vd hgpgfd hgs,vd hjph] pgf jhvdo pgf jhvdo plw jhvdo kh]d jhvdo kh]d hghjph] hgs,vd pgf pgf hgHigd pgf hghigd pgf hgvdhqdm pgf hgaifhx w,v pgf w,v pgf 2012 w,v pgf hgaifhx aleppo w,v kh]d hghjph] hgs,vd uahr hghjph] hgpgfd uahr hghjph] hgs,vd uahr pgf hghigd Yjph] pgf kh]d kh]d hghjph] hgpgfd kh]d hghjph] hgvdhqd hgs,vd - pgf hgHigd kh]d hghjph] hgs,vd kh]d pgf hghigd kh]d pgf hghigd hgs,vd

ياذاكر الاصحابِ كن متأدباً واعرف عظيم منازلَ الأصحابِ

رد مع اقتباس

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 15-11-2011 - 03:35 ]
 رقم المشاركة : ( 2 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 43,716
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

افتراضي

مناطق في حمص
العصياتي

تسمية لحمّام وجامع. وهما متقاربان، غير بعيدين عن السور الشرقي للمدينة، مابين باب تدمر وباب الدريب. نسبة إلى عائلة حمصية اشتهرت باسم ابن العصياتي ومنهم البدر محمد بن إبراهيم، وكان فقيه مفرط الذكاء من طبقة القضاء الأولى. مات في عام 834 هـ 1430م. كذلك اشتهر ابنه محمد بن محمد وكان فقيهاً ونحوياً، تولى القضاء في دمشق ثم في حمص ومات فيها عام 858هـ 1454م كما اشتهر الحفيد محمد بن محمد بن محمد الذي عرف بالحافظ وقد ولد بحمص عام 843هـ 1439م.
السراج

حمَّام وجامع. وهما متقابلان، في منطقة الورشة قرب باب تدمر. وكانت التسمية نسبة إلى السراج عمر بن موسى القرشي الحمصي. تولى القضاء في عدة مدن وتوفي عام 861هـ 1457م. وقد تزوج الخليفة العباسي القائم بين المتوكل القاهري ابنه السراج حواء. وكلمة السِراج هي اختصار كان شائعاً في ذلك الوقت لسِراج الدين.
أبو الهول

تطلق هذه التسمية على الشارع الممتد ما بين السوق المسقوف وبستان الديوان. وهي نسبة لمزار فيه ضريح لأبي الهول. وهو تابعي كان مولى لبني طريف من كندة. وقد سمي أبو الهول لشدة سواده وضخامة جسمه، وبعد اسلامه ساهم مع قومه في فتوح الشام، وكان له دور مهم في فتح قلعة حلب. ثم سكن في حمص وتوفي بها وضريحه يزار حتى الآن..
كعب الأحبار

تطلق هذه التسمية على شارع يحازي موقع السور الشرقي للمدينة القديمة نسبة إلى كعب الأحبار الذي يجاور ضريحه هذا الشارع أمام باب الدريب. وهو كعب بن ماتع الحميري من الطبقة الأولى للتابعين في الشام. مات بحمص عام 32هـ 652م. ودعي كعب الأحبار لكثرة علمه ومناقبه وحكمه. كان من رواة الأخبار يقص على الناس، وقد بلغ مئة وأربع سنوات من العمر.
العمري

هو مسجد يقع في شارع الحسيني شمال شرقي القلعة. يسمى أحياناً جامع النخلة نسبة إلى نخلة كانت في صحنه ولكن الشائع أكثر هو العمري نسبة إلى عمر بن يوسف الحنفي البقراصي الذي جدد بناء الجامع. ودفن فيه عندما مات عام 1739م وقد سمي أيضاً جامع التركمان لسكن عدد كبير من التركمان حوله.
أبو العوف

هو شارع شق بأوائل هذا القرن. يصل مابين شارع القوتلي (السرايا) وسوق الخضرة وقد اتخذ اسمه من ضريح في طرفه الشمالي يقال أنه لمحمد بن عوف الطائي. وهو من أشهر رواة الحديث وحفاظه بالشام في القرن الثالث الهجري. وعندما هدمت مديرية الأوقاف المقام لتجديده عام 1994 ظهرت عدة قبور مع شواهد حجرية كتب على أحداها (محمد أبو العوف الطائي الميلوي) ، يُذكر أنه بني مصلّى صغير يتسع لحوالي 40 مصليا في شارع أبي العوف يحتوي على قبره .
السايح (وادي السايح)

وهو منخفض يقع شمال حمص القديمة كان يسمى وادي الخالدية لامتداده نحو ضريح خالد بن الوليد. وقد سمي بالسايح نسبة إلى الشيخ محمد السايح الاسكندراني. الذي جاء إلى حمص في القرن التاسع عشر، ويذكر أنه كان مسيحياً يعيش في الاسكندرية، وأمسكه اليهود لذبحه من أجل تحضي فطير الدم، ولكنه استطاع الفرار منهم بأعجوبة. ثم أسلم وتزهد وساح في البلاد حتى وصل حمص فسكن في بيت على شكل صومعة قرب الوادي حتى وفاته.
الدبلان=

وهو من أشهر شوارع حمص وأكثرها شعبية للنزهة المسائية، وقد أخذ اسمه من كنية صاحب مقهى اسمه أمين الدبلان والذي أقام مقهاه على الساقية التي كانت تجري مخترقة المنطقة حتى ما بعد منتصف القرن الماضي. واشتهرت قهوة الدبلان لتعطي فيما بعد اسمها للشارع المؤدي إليها وأصبح شارع الدبلان وهو يمتد من الساعة الجديدة إلى حديقة الدبلان.
الشياح (جورة الشياح)

وهو اسم لحي من أحياء المدينة الجديدة. وكانت المنطقة عبارة عن منخفض على يسار المتجه شمالاً من باب السوق إلى جامع خال بن الوليد. وكانت مكاناً للمكالس، حيث يحرق فيها الحجر ويحول إلى كلس وكان الوقود هو نبات الشيح البري، وربما سكن فيها شياح (جامع الشيح) فدعيت بأسمه.
الشناوي (جورة الشناوي)

وهي منطقة سكنية الآن وكانت منخفضاً ما بين القلعة ومقام الخضر. وكانت تزرع سقياً لوجود نبع ماء صغير فيها. أما اسم الشناوي فنسبة إلى شخص من آل السيد سليمان تملك قطعة منها وسكن فيها، وهو شناوي من أتباع الطريقة الصوفية الشناوية المتفرعة عن الطريقة الأحمدية.
العدوية

تطلق هذه التسمية على على جزء من زاوية صوفية تحولت الآن إلى مضافة لعائلة بني السباعي،و يقال انه لاحدى زوجات نور الدين الشهيد. وكانت امرأة صالحة تقية متصوفة وقد أطلق عليها اسم المتصوفة المشهورة رابعة العدوية تشبيهاً بها لزهدها

كما توجد في حمص منطقة أخرى تسمى العدوية تقع خارج باب الدريب نسبة إلى آل العدوي مالكي الأرض التي تحولت إلى حي سكني.
المريجة

وتطلق هذه التسمية على منطقة تجاور باب الدريب من الجنوب. وكانت المريجة أرض البيادر لحمص القديمة، تكدس عليها الحبوب بعد حصادها لتدرس وتذرى. وفي الربيع ينبت الحب المتساقط على الأرض فتتحول المنطقة إلى مرج أخضر. ومن هنا جاء اسمها، فالمريجة تصغير للمرجة، ولذلك كانت مقصد المتنزهين في الربيع. واشتهر فيها الاستعراض الغنائي الشعبي الذي كان يقوم فيه الشباب أثناء النزهة وهو (قبة حمام الزيني).
الصفصافة

وهي اسم لمنطقة في حمص القديمة. وسبب التسمية يعود لوجود صفصافة كبيرة كانت في ساحة صغير تقع جنوب جامع الزعفرانة ويمر بها شارع ابن زهر. وقد اشتهرت الصفصافة بفن المصدر الحمصي وكانت آخر معاقل هذا الفن الغنائي الاستعراضي التراثي في حمص.
قصر الشيخ

اطلقت هذه التسمية على شارع ومنطقة في حمص القديمة تمتد من شارع أبو الهول حتى الورشة وهي نسبة إلى بيت (قصر) الشيخ عبد الله الحراكي. وهو أول مشايخ زاوية الحراكي، القريبة من القصر. وكان آخرهم الشيخ ياسين الذي تروى عنه كرامات كثيرة.
التغرة

وهي تسمية لمنطقة من حي الفاخورة في حمص القديمة، نسبة إلى ثغرة أحدثت في السور الشمالي، بعد اهماله وانتهاء دوره الدفاعي، للعبور منه إلى خارج المدينة وهي من أولى الثغرات في السور ولذلك اشتهرت وكان في المنطقة حمام عرف باسم حمام الثغرة.
طاقة أبو جرس

وكانت أيضاً احدى الثغرات في السور الشرقي مابين باب الدريب وباب تدمر. وعن سبب التسمية يتناقل سكان المنطقة رواية شعبية تقول أن حيواناً يؤكد البعض أنه كلب في رقبته جرس كان يشاهد ليلاً بالقرب من الطاقة. وهناك تلميح إلى أنه من الجان ويقوم بحراسة هذه الثغرة.
تحت المادنتين (المئذنتين)

أطلقت هذه التسمية على جزء من شارع الأبرار وقد اكتسب هذا الاسم من مئذنتي جامع الابرار وجامع الحنابلة. ولارتفاع المآذن فقد قيل للمنطقة التي بينهما تحت المئذنتين وبالعامية الحمصية المادنتين..
ظهر المغارة

تطلق هذه التسمية على أحد أحياء حمص القديمة والذي يميد شمال القلعة ويقال أنها نسبة إلى مغارة القلعة التي تتجه جنوباً وهذه المنطة خلف المغارة تماماً فهي ظهر المغارة. ولكن هناك رأي آخر يقول أن التسمية جاءت من مغارة كبيرة تمتد تحت المنطقة وظهر المغارة أي أعلاها. ويمكن أن تكون هذه المغارة -التي يؤكد البعض معرفتهم بها- إحدى الدياميس البيزنطية وهي كثيرة الوجود في حمص.
الكثيب

وهو مرتفع من الأرض كان يسمى الكثيب الأحمر، وقلبت العامة الثاء تاء للتخفيف. ويقع خارج باب تدمر، شمال شرقي حمص القديمة. وقد اتخذ هذا الكثيب كمقبرة للمسلمسن منذ الفتح العربي ويذكر أن به عدداً كبيراً من شهداء الفتح من الصحابة والتابعين، ولايزال مقبرة اسلامية حتى الآن.
الناعورة

وهي اسم لمنطقة من أسواق حمص الجديدة. وقد أتخذ اسمها من ناعورة كانت ترفع الماء من الساقية (المجاهدية) إلى الجامع النوري الكبير. وكانت بالقرب من باب السوق، جانب فرع مصرف سورية المكزي الآن. وقد أقيمت الناعورة في ربيع الأول 1124هـ 1712م.
السياحة في حمص

حمص بموقعها المميز وجوها المعتدل صيفا واوابدها التاريخية الكثيرة المنتشره في ارجاء المدينة والنشاط الكبير التي يتواصل في المدينه حيث تعتبر حلقة وصل بين مناطق كثيرة من سوريا فتغص نهارا بالزائرين والسياح والوافدين اليها من المناطق القريبة وتشتهر مدينة حمص بأسواقها التراثية واسواقها ومجمعاتها الحديثة فهى مدينة تجارية بأمتياز وتشتهر بانواع من اكلاتها وحلوياتها التي تتميز بها مثل حلاوة الجبن والحلاوة الحمصية، وتنظم شركات السياحة في حمص رحلات سياحية إلى مدينة تدمر الشهيرة والى قلعة الحصن والمصايف التابعة لحمص ولجبال ومصايف الساحل السورى وفي مدينة حمص الكثير من الفنادق الراقية وفنادق بمختلف التصنيفات والمستويات والمطاعم والمقاهي والمنتزهات

ياذاكر الاصحابِ كن متأدباً واعرف عظيم منازلَ الأصحابِ

رد مع اقتباس

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 15-11-2011 - 10:52 ]
 رقم المشاركة : ( 3 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 43,716
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

افتراضي

أعلام عاشت في حمص العديه

جوليا دومنا: عربية على عرش روما
· الشاعر والاديب رفيق فاخوري
· جوليا دومنا
· رفيق رزق سلوم
· الاديب رضا نجم الدين صافي
· المؤرخ نعيم الزهراوي
· مصطفى حسني السباعي
· الشاعر نسيب عريضة
· عبد الحميد الزهراوي
· ديك الجن الحمصي
· الشيخ محمود جنيد
· الشيخ عبد العزيز عيون السود
· عبد الحميد الدروبي
· طاهر الاتاسي
· الشيخ عدنان الابرش
· عبد المعين الملوحي
· شكري الجندي

ياذاكر الاصحابِ كن متأدباً واعرف عظيم منازلَ الأصحابِ

رد مع اقتباس

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 15-11-2011 - 10:59 ]
 رقم المشاركة : ( 4 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 43,716
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

افتراضي

جوليا دومنا: عربية على عرش روما
لعبت هذه المرأة العربية دورًا رئيسًا في بناء التاريخ الروماني في فترة من أهم فترات الحضارة القديمة.
يتفق المؤرخون المعنيون بالتاريخ القديم على أن أبناء المشرق العربي لعبوا دورا مهما في تاريخ الرومان وحضارتهم, بحيث لم يقتصر



هذا الدور على ميدان دون آخر وإنما شمل معظم الميادين, السياسية منها والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والدينية. وكان الرومان قد احتلوا المشرق العربي خلال القرن الأول قبل الميلاد, حيث حلّوا محل السلوقيين في حكم سورية (الكبرى) منذ عام 63ق.م, ومحل البطالسة في حكم مصر منذ عام 30ق.م, ثم حكم البيزنطيون (الروم) المشرق العربي منذ عهد الإمبراطور قسطنطين الكبير (305 - 337م). وبعد ثلاثة قرون تقريبا سقط الحكم البيزنطي على أيدي الفاتحين العرب المسلمين.

ويهمنا أن نؤكد على إحدى الحقائق التاريخية الكبرى وهي أن الرومان أخفقوا في (رَوْمَنة) أبناء المشرق العربي, كما فشل أسلافهم الإغريق من قبلهم, وفشل خلفاؤهم البيزنطيون من بعدهم.فقد حافظ عرب المشرق على هويتهم الثقافية وتقاليدهم وأخلاقهم خلال حكم هؤلاء الغزاة, بل أسهم أبناء المشرق العربي وتراثهم في تكوين تاريخ هؤلاء الغزاة وحضاراتهم.
ثقافة الشرق والغرب
تنتسب جوليا دومنا إلى أسرة عربية من مدينة حمص السورية. ولدت عام 170م. والدها اسمه جوليوس (يوليوس)باسيانوس, وكان يشغل منصب الكاهن الأعظم لمعبد (إله الشمس) في حمص , أي المشرف الأعلى على الحياة الدينية فيها. ويبدو أن هذا المنصب الرفيع كانت تشغله هذه الأسرة بالوراثة من جيل إلى جيل. وأنجب جوليوس ابنتين وهما: جوليا دومنا وجوليا مايسا. وقد اهتم جوليوس بتربية ابنتيه وتعليمهما اهتماما بالغا. وقد بزّت جوليا دومنا بنات مدينتها بذكائها وقدراتها الفكرية, فقد درست تراث الشرق القديم وتراث الإغريق على السواء, واطلعت على ثقافة الرومان, الذين تعيش بين ظهرانيهم. أي أن جوليا دومنا كانت نموذجا للمثقف الهيلنستي الذي جمع في شخصيته ثقافة الشرق والغرب على السواء.كما كانت جوليا دومنا فائقة الجمال أيضا. ويقول أحد المؤرخين في هذا الصدد: (لقد وُهبت جوليا دومنا - حتى عندما تقدمت بها السنون - كل مفاتن الجمال, وجمعت بين روعة الخيال ورصانة العقل.. مما يندر أن يوهب لبنات جنسها).
وشاءت الأقدار أن يتعرف قائد القوات الرومانية في سورية, وهو سبتيموس سيفروس, على أسرة جوليا دومنا, ويتم الزواج بينهما عام 187م. فمن هو هذا القائد?
ولد سبتيموس سيفروس عام 145م في مدينة صغيرة اسمها ليبتس (بالقرب من طرابلس في ليبيا), من أسرة كنعانية الأصل. وهذه المدينة هي في الأصل مستوطنة بناها الكنعانيون الذين هاجروا من سورية, وازدهرت بفضل رعاية قرطاجة الكنعانية لها. أي أن سبتيموس يلتقي في أصله مع جوليا دومنا, فهما من أصل واحد وابنا وطن واحد. وكانت لغة سبتيموس هي (البونية) وهي اللهجة الكنعانية التي كان يتكلم بها أهالي قرطاجة, وهي لا تختلف كثيرا عن اللغة الآرامية, التي كانت سائدة في سورية آنذاك وتتكلم بها جوليا دومنا. وبالرغم من أن سبتيموس سيفروس قد تعلم منذ طفولته لغة الإمبراطورية الرومانية, وهي اللغة اللاتينية, فإن إتقانه لها لم يرق إلى مستوى إتقانه لغته الوطنية. وتؤكد بعض المراجع أن سبتيموس كان يعتز بأصله الكنعاني ويفتخر بالقائد القرطاجي هانيبال. وكان سبتيموس قد درس البلاغة والقانون والآداب والفلسفة في أثينا وروما. وأصبح عام 173 م عضوا في مجلس الشيوخ الروماني, بدعم من الإمبراطور ماركوس أوريليوس (ت 180م). وعُيّن عام 179م قائدا للقوات الرومانية المرابطة في سورية. ومع أنه تعرف على جوليا دومنا منذ إقامته في سورية, فإن الزواج تمّ, كما أشرنا, عام 187 م, وأنجبا ولدين هما: كاراكلا الذي ولد عام 188م, وجيتا الذي ولد عام 189 م.ولقد لفق المنجمون والمتملقون, بعد هذا الزواج, رواية مفادها أن جوليا دومنا قد حلمت بأنها ستكون ملكة بعد زواجها, وأن سبتيموس سيفروس, ما كاد يسمع بهذه النبوءة حتى أسرع بالزواج منها. ويقول أحد المؤرخين في هذا المعنى: (ما إن اكتشف سبتيموس سيفروس أن سيدة شابة من حمص في سورية قد خبأت لها النجوم طالعا ملكيا حتى أسرع في التوسل إليها وحظي بالزواج منها). وبعد أن تقلد سبتيموس سيفروس عدة مناصب في الإمبراطورية اعتلى العرش الروماني عام 193م.
الحلم يتحقق
لا يهمنا في هذه العجالة عرض إنجازات الإمبراطور, وإنما ما يعنينا هو الإشارة إلى دور زوجته الإمبراطورة جوليا دومنا في قيادة الإمبراطورية إلى جانبه. وتؤكد المصادر أن جوليا دومنا لم تكن مجرد زوجة للإمبراطور فحسب وإنما أرادت أن تكون هي بذاتها سيدة لها مكانتها في العالم الروماني. ولهذا لا غرابة إذا أصبحت الشخصية الثانية في الإمبراطورية خلال الفترة الممتدة من اعتلاء زوجها العرش الروماني عام 193م حتى مقتل ابنها الإمبراطور كاراكلا عام 217م. فقد ساعدت زوجها في تصريف شئون الدولة, فعملت مستشارة له في الشئون السياسية, وأشرفت على دواوين الدولة, واتخذت من كبار الفقهاء القانونيين مستشارين لها, بل أوكلت إلى عددٍ منهم, لا سيما أولئك ذوي الأصول السورية, المناصب الرفيعة في الامبراطورية, أمثال أولبيان وبابنيان وغيرهما, وبالتالي استطاعت من خلالهم أن تُحكم قيادتها للدولة الرومانية, وتُحبط الكثير من المؤامرات والمكائد التي كانت تُنصب لها ولزوجها في روما وخارجها. وإزاء هذا الدور السياسي والإداري الذي نهضت به جوليا دومنا فقد مُنحت العديد من الألقاب الرفيعة. فقد منحها زوجها لقب (أوغسطا), أي إمبراطورة, كما منحت لقب (أم الوطن), و(أم مجلس الشيوخ), و(أم الجيوش), وهذا كله يكشف المكانة التي حظيت بها جوليا دومنا في العالم الروماني. ويضاف إلى ذلك كله فقد سك الدينار الروماني باسمها وقد نقشت عليه صورتها.
ولكن الدور السياسي الذي قامت به جوليا دومنا كان دورا متواضعا, قياسا بالدور العلمي والثقافي المتميز الذي نهضت به, وترك أثرا عميقا في تاريخ الحضارة الرومانية. حيث تجمع المصادر على أن جوليا دومنا كانت راعية لشئون الآداب والعلوم. فقد شكَّلت مجلسا ضم كبار العلماء والأدباء والفلاسفة والشعراء والأطباء والقانونيين المعاصرين لها. وكان هذا المجلس أو (الصالون) الأدبي والعلمي يُعقد بشكل منتظم تحت إشرافها, ويناقش الكثير من القضايا الفكرية والعلمية. ولم تكن الإمبراطورة تقف مكتوفة الأيدي في هذا المجلس وإنما كانت فاعلة فيه, حيث كانت تطرح الإشكاليات وتشارك في المناقشات مشاركة عميقة, وكانت آراؤها موضع احترام وتقدير العلماء والأدباء. وقد أكد الباحثون هذه الحقيقة, فقال جيبون: (وانصرفت جوليا دومنا إلى الأدب والفلسفة, وأحرزت شهرة كبيرة, وكانت ترعى كل فن وتشجع كل نبوغ). وقال بابليون (لقد أحاطت نفسها ببلاط من المثقفين, وكانت تعطي الردود على ما يثيره الفلاسفة من موضوعات مما يجعلنا على يقين بأنها كانت تتمتع برصيد ثقافي بالغ العمق والشمولية). ولهذا كان هذا المجلس العلمي على حق عندما منحها لقب (فيلسوفة).
الإمبراطورة والطبيب
وكان بين العلماء والفلاسفة, الذين جمعتهم جوليا دومنا في مجلسها, نذكر الفيلسوف والطبيب اليوناني المشهور جالينوس (129 - 199م) الذي ولد في إحدى مدن آسيا الصغرى, ونبغ في الكثير من العلوم مثل الفلسفة والطب, وعندما ذاع صيته انتقل إلى العاصمة روما, وغدا الطبيب الرئيس في البلاط الإمبراطوري أيام ماركوس أوريوليوس وسبتيموس سيفروس. وكان موضع احترام وتقدير الإمبراطورة جوليا دومنا, وحظي بمكانة مرموقة في المجلس العلمي الذي كانت تشرف عليه. وشاءت الأقدار أن تحظى مؤلفات جالينوس, بعد ستة قرون تقريبا, بالاحترام والتقدير في العصر العباسي وتترجم من الإغريقية إلى العربية.
وكان من بين أعضاء هذا (الصالون) الأدبي والعلمي أيضا المشرع والقانوني السوري بابنيان (150 - 212م). وهو من مواليد مدينة حمص السورية. ويبدو أنه كان من أقرباء الإمبراطورة جوليا دومنا نفسها.وعمل أستاذا للقانون في كلية الحقوق في بيروت قبل أن يدعوه الإمبراطور سبتيموس سيفروس إلى روما ليكون مستشاره القانوني وأمينا لسره ورئيسا لديوان المظالم في دولته. وقد ترك بابنيان تراثا قانونيا ضخما لم يتركه أحد من فقهاء الرومان. وقد اقتبست مدونة جستنيان القانونية, التي صدرت في القرن السادس الميلادي, من مؤلفاته القانونية ما لا يقل عن ستمائة مادة قانونية. ولهذا كله كانت جوليا دومنا على حق عندما كانت تزين به مجلسها العلمي. وتميز بابنيان, إلى جانب علمه الغزير ومعرفته العميقة بالقانون, بالنزاهة والأخلاق. وقد أعدم بابنيان بأمر من الإمبراطور كاراكلا عام 212م, لأنه رفض أن يضع علمه وأخلاقه وضميره في خدمة قاتل, بل آثر فقدان حياته على ضياع شرفه, حيث رفض طلب الإمبراطور كاراكلا في تبرئته من قتل أخيه (جيتا) عام212م وقال له برباطة جأش (إن تبرير الجريمة هو قتل للضحية مرتين).
ومن بين أعضاء هذا المجلس العلمي كان القانوني المشهور أولبيان (170 - 223م), وهو من مواليد مدينة صور, وكان تلميذا نابها لبابنيان, ثم درَّس في كلية الحقوق في بيروت. وقد دعي إلى روما لمساعدة بابنيان في إدارة الإمبراطورية, حيث تولى رئاسة ديوان العرائض في عهد الإمبراطور سبتيموس سيفروس. وقد وضع أولبيان وبابنيان بصمات إنسانية على القانون الروماني, حيث أدخلا فيه الكثير من المواد التي تحمي الضحايا والمظلومين من الظلم والاستبداد, والتي تقيد سلطة السادة على العبيد. ويبدو أنه كان لجوليا دومنا الفضل الكبير واليد الطولى في ذلك كله, وعلى الرغم من أن أولبيان عانى عام 228م مصير أستاذه نفسه على أيدي الفئات المتضررة من قوانينه وإصلاحاته, فإنه ترك تراثا قانونيا ضخما يشهد بمكانته العلمية في تاريخ التشريع الروماني.
وضمَّ هذا المجلس الشاعر السوري أوبيان وهو من مدينة أفامية السورية, والذي أهدى بعض قصائده إلى الإمبراطور كاراكلا.كما كان المؤرخ ديوجينوس من أعضاء هذا المجلس, وهو من منطقة قيليقة الواقعة في الشمال الغربي من سورية, وحظي بمنزلة رفيعة في بلاط جوليا دومنا, وترك موسوعة علمية ضخمة تتألف من عشرة مجلدات تحت عنوان (حياة الفلاسفة), وهي تشتمل على تراجم فلاسفة الشرق والغرب على السواء, وكان من بين أعضاء هذا المجلس أيضا القانوني السوري بولس, وهو من مواليد مدينة حمص , وكان أستاذا فذا للقانون, وعمل محاميا ومستشارا خاصا للإمبراطور سبتيموس سيفروس, وظل بولس يتمتع بمكانة كبيرة في بلاط الأباطرة السوريين بعد وفاة جوليا دومنا, وترك تراثا قانونيا مهما, أسهم في تكوين المدونات القانونية التي صدرت في عهد الأباطرة البيزنطيين. واحتل الفيلسوف الإغريقي فيلوستراتيوس (ت245م) مكانة رفيعة في مجلس جوليا دومنا. وصنف, بتشجيع منها, كتاب (حياة أبولونيوس), وكان الأخير من أهالي كبادوكيا, ومات عام 97م وهو فيلسوف فيثاغوري, وأمضى حياته زاهدا ومرتحلا من أجل العلم والمعرفة. وقد نسبت إليه الكثير من الكرامات.
مجلس علمي
ويتضح من خلال هذه النماذج التي اخترناها, من العلماء والأدباء, أن المجلس العلمي, الذي أشرفت عليه جوليا دومنا كان يتميز بالتنوع والتكامل المعرفي. فقد ضم أطباء وفلاسفة وقانونيين ومؤرخين.. وهي علوم متنوعة ومتكاملة ويخدم بعضها بعضا. كما يلاحظ أن المجلس ضم عددا من كبار القانونيين, بل يُعد عهد جوليا دومنا العصر الذهبي للقانون الروماني, وهذا يدل على مدى حاجة الإمبراطورية آنذاك إلى المشرعين لتطوير قوانينها وإدارة شئونها. كما يتبين أن معظم علماء وأدباء هذا المجلس كانوا من إقليم الشرق, أي من سورية الكبرى. وربما هذا يكشف هذا حرص جوليا دومنا على أن يأخذ أبناء الإقليم دورهم في قيادة الإمبراطورية من النواحي الثقافية والإدارية والسياسية, لا تعصبا منها وإنما اعترافا بجدارتهم العلمية والأخلاقية في حمل المسئولية. كما يعكس هذا المجلس, بتكوينه واهتماماته, شخصية جوليا دومنا من حيث ثراء ثقافتها وتنوعها وشموليتها من ناحية واعتزازها بتراث المشرق العربي وعلمائه من ناحية ثانية, وحرصها على تطوير حضارة الرومان وازدهارها من ناحية ثالثة.
الإمبراطورة الأم
مات الإمبراطور سبتيموس سيفروس في يورك, في بريطانيا, عام 211م, وعادت زوجته وولداه: (كاراكلا) و(جيتا) من بريطانيا إلى روما, واحتفلوا بدفن الإمبراطور وسط مظاهر التكريم والاحترام اللائقين به. واعترف مجلس الشيوخ الروماني والشعب والولايات بولدي سبتيموس, وتولى كلاهما الإمبراطورية بسلطة متكافئة ومستقلة بوصفهما وريثين شريكين في العرش الروماني. ولكن سرعان ما اتضح أن الولدين من طبيعتين مختلفتين, وبالرغم من الجهود المضنية التي بذلتها جوليا دومنا للتوفيق بين ولديها, فإن الأمر كان مستحيلا. واقترح بعض المستشارين, والحالة هذه, تقسيم الإمبراطورية بينهما. وبالفعل صيغت معاهدة التقسيم بدقة, بحيث يحتفظ كاراكلا بأوربة ويتخذ من روما عاصمة له, وأن تترك آسيا ومصر لأخيه (جيتا) الذي يمكن أن يتخذ من إنطاكية أو الإسكندرية عاصمة له, وهما لا تقلان عن روما ثروة وعظمة. ولكن جوليا دومنا رفضت مشروع التقسيم رفضا قاطعا, حرصا منها على وحدة الإمبراطورية التي لم تمس حتى الآن, وإيمانا منها بأن عظمة الرومان بوحدتهم, وقالت لولديها: أُفضّل أن يقطَّع جسدي إربا إربا على تقسيم الإمبراطورية, وهكذا فشل مشروع التقسيم, ولكن الأحداث اتخذت مسارا مأساويا, حيث قَتل كاراكلا (عام 212م ) أخاه (جيتا) وهو بين ذراعي أمه جوليا دومنا, وانفرد بحكم الإمبراطورية الرومانية. وعلى الرغم من هذه الفاجعة المريرة بالنسبة إلى الإمبراطورة الأم فإنها استوعبت الأحداث واحتوت تداعياتها برباطة جأش, وعملت كل ما في وسعها على مساعدة ابنها كاراكلا في قيادة الإمبراطورية وحمايتها, بل سرعان ما تعاظمت مكانتها في عهده بحيث فاقت ما كانت عليه في عهد زوجها, فقد تولت الإشراف على سياسة الإمبراطورية الداخلية منها والخارجية بفطنة وحكمة واعتدال, وقوَّمت الكثير من تصرفات كاراكلا ونهجه السياسي. ومن المؤكد أن الإمبراطورة جوليا دومنا, والمشرِّعين السوريين المحيطين بها, كانوا جميعا وراء المرسوم الشهير الذي أصدره ابنها الإمبراطور كاراكلا عام 212م والذي ينص على منح حقوق المواطنة الرومانية لجميع سكان الإمبراطورية الأحرار, والتي كان لا يتمتع بها إلا سكان إيطاليا. ولا شك في أن هذا المرسوم يُعدُّ نقطة تحول بالغة الأهمية في تاريخ الإمبراطورية الرومانية, إذ إنه لم يقتصر على تحقيق المساواة بين رعايا الإمبراطورية, أي بين المركز والأقاليم فحسب, وإنما منح الرعايا حقوقا كاملة, سياسية واقتصادية واجتماعية.., وفتح أمامهم أبواب الإدارة الإمبراطورية حتى أرفع المناصب.
ويرى بعض الباحثين أن جوليا دومنا استهدفت بهذا المرسوم تحويل أقاليم الإمبراطورية الرومانية إلى مجتمع واحد لا تزول فيه الفروق بين رعايا أقاليم الإمبراطورية فحسب, وإنما تزول فيه أيضا نظرة التفوق التي كان يتعامل من خلالها الرومان مع شعوب الأقاليم التي تحكمها روما.
وفاة جوليا دومنا
وفي عام 217م حلّت فاجعة ثالثة بالإمبراطورة الأم, جوليا دومنا وهي مقتل ابنها الإمبراطور كاراكلا في مدينة الرها السورية, وهو يقاتل الفرس في بلاد ما بين النهرين. وكانت جوليا دومنا عندئذٍ في إنطاكية. وتلقت نبأ مقتل ابنها بحزنٍ لا حدود له, وأدركت أنها فقدت كل شيء, الابن الوحيد, والمجد, والعزة, كما أن جسمها لم يعد يتحمل مثل هذه النوائب. فخلال سنوات قليلة فقدت زوجها وولديها.. فامتنعت عن الطعام امتناعا مطلقا حتى ماتت بعد أيام. وحُمل جثمانها إلى روما, ودفنت في مدافن الأباطرة الرومان, وهذا دليلٌ على ما كانت تحظى به من احترام ومحبة في قلوب الرومان.

إن عظمة جوليا دومنا لا تتجلى في أنها أسهمت إسهاما مباشرا في صياغة تاريخ الإمبراطورية الرومانية وحضارتها في أثناء حياتها فحسب, وإنما بعد مماتها أيضا. فقد وضعت أساسا لاعتلاء اثنين من أقربائها, العرب السوريين, العرش الروماني, وهما إيلاجابالوس وألكسندر, هذا فضلا عن أنها شقت الطريق إلى العرش الإمبراطوري أمام فارس عربي ثالث وهو فيليب العربي, وشكلت مثلا أعلى للملكة العربية زنوبيا ملكة تدمر.

كانت جوليا دومنا قد استدعت, بعد اعتلاء زوجها العرش الروماني, عددا كبيرا من أقاربها إلى روما, وكان من بينهم شقيقتها جوليا مايسا. وكانت الأخيرة قد تزوجت فارسا عربيا من مدينة حمص اسمه جاليوس آفيتوس, الذي وصل إلى مناصب رفيعة في الإمبراطورية. وقد أنجبت مايسا منه ابنتين هما: سوميا وماميا, وقد تمكنت مايسا من دفع حفيديها, على التوالي, إلى العرش الإمبراطوري بعد مقتل ابن أختها الإمبراطور كاراكلا عام 217م, وهما الإمبراطوران العربيان السوريان: إيلاجابالوس, الذي تولى العرش الإمبراطوري من عام 218 إلى عام 222م, وهو ابن سوميا, الابنة الكبرى لمايسا, ووالده هو فارس من مدينة أفامية السورية واسمه فاريوس مارسيلوس. أما الإمبراطور الثاني فهو ألكسندر سيفروس, الذي تولى العرش الإمبراطوري من عام 222 إلى عام 235م, وهو ابن ماميا, الابنة الصغرى لمايسا, ووالده هو فارس من مدينة عرقه (شمال لبنان) واسمه جيسيوس مارسيانوس.

ولا شك في أن وصول هذين الإمبراطورين إلى العرش لم يكن ممكنا لو لم تمهد لهما جوليا دومنا الطريق, كما لم يكن باستطاعة مايسا دفع حفيديها إلى العرش, لو لم تستفد من وجودها في روما أيام شقيقتها جوليا دومنا. ويهمنا أن نؤكد على أن الباب ظل مفتوحا على مصراعيه للمؤثرات العربية في تاريخ الرومان وحضارتهم في عهد هذين الإمبراطورين.

كما كانت جوليا دومنا مثلا أعلى لعدد من العرب السوريين الطموحين إلى العرش الإمبراطوري. فبعد أقل من عقد من الزمن على نهاية سلالة جوليا دومنا (235 م), شهدت روما تتويج عربي سوري آخر على العرش الروماني وهو الإمبراطور فيليب العربي. وفيليب هذا فارس من مدينة شهباء السورية, وأصبح قائدا للحرس الإمبراطوري, واعتلى العرش من عام 244 إلى عام 249م. وقد أثبتت الدراسات الحديثة أن فيليب العربي كان أول الأباطرة المسيحيين, أي أول حاكم في التاريخ اختار المسيحية دينا, وذلك قبل أن يعترف قسطنطين الكبير بالمسيحية عام 313 م. كما تأثرت ملكة تدمر زنوبيا تأثرا كبيرا بسيرة جوليا دومنا, أكثر مما تأثرت بسيرة كل من كليوباترة وسمير أميس, لأن جوليا كانت أقرب إلى زنوبيا في الزمان والمكان والأصل من الملكتين السابقتين. ولكن يبدو أن الفرق بينهما أن جوليا دومنا عملت على إحكام قبضة العرب على الإمبراطورية الرومانية: سياسيا وثقافيا واجتماعيا, في حين أن زنوبيا عملت على تحرير المشرق العربي من الحكم الروماني.

وصفوة القول: إن إنجازات (جوليا دومنا) تشكّل صفحة مشرقة في تاريخ الرومان, ودور عرب المشرق ومكانتهم فيه. وكان الشاعر الروماني على حق عندما قال: (إن نهر العاصي يصب في نهر التيبر).

ياذاكر الاصحابِ كن متأدباً واعرف عظيم منازلَ الأصحابِ

رد مع اقتباس

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 15-11-2011 - 11:07 ]
 رقم المشاركة : ( 5 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 43,716
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

افتراضي

الشاعر والاديب رفيق فاخوري
رفيق بن عبد اللطيف فاخوري وُلِدَ في حمص ـ حي الحميدية ـ عام 1911 وأتَمّ دراسته الابتدائية والإعدادية والثانوية في مدارس حمص




ثم التحق بكلية الحقوق بجامعة دمشق ،وحصل على إجازة الحقوق في عام 1938 ولم يعبأ بها إنما انصرف لتدريس مادة الأدب العربي ـ الذي كان هوايته المفضّلة ـ في ثانويات حمص .
بدأ ينظم الشعر من عام 1927 وكان يهوى الموسيقى والغناء بالإضافة للأدب ، فكان صوته أَمْيَل إلى الجَمال ويحفظ أغاني الموسيقار محمد عبد الوهاب كان ذلك عام 1928 ويغنّي له لاسيّما في ( مشاويره ) بين بساتين حمص مع بعض أصدقائه كأحمد الجندي ومحي الدين الدرويش .
كان يمتاز بإلقاء النكتة فهماً وإحساساً وإبداعاً وإن ولعه الشديد انصَبَّ على اقتناء الكتب والمخطوطات النادرة واسطوانات الأغاني والموسيقى .
غير إنه اتّخذ الشِّعْر مهنة له لولعه به ، وكان الناس بالطرقات يُشيرون إليه بقولهم هذا شـــاعر .
اشتغلَ رفيق بالصحافة وبدأ ينشر أعماله في الصحف الدمشقية كالقبس والأيام وألف باء والحمصية مثل : حمص ، فتى الشرق ، مجلة البحث لمحي الدين الدرويش ، مجلة دوحة الميماس لماري شقرا . ومع بداية الحرب العالمية الثانية لم يبق في حمص جريدة يومية ،فأسّس الشاب توفيق الشامي مطبعة مع جريدة يومية أسماها ( التوفيق ) وكان رئيس تحريرها رفيق فاخوري دامت أربع سنوات ثم جريدة صدى سوريا لنسيب شاهين فشاركت التوفيق بنشر ذخيرة أدباء حمص . وتبعها جرائد ومجلاّت أُخرى كان رفيق فاخوري السَبَّاق في نشر إنتاجه فيها .
أُعْجِب الناس بشعر رفيق لأنه كان يتحدّث عن نفْسه وحديث النفْس هو الكلام الذي يقرأه الناس ويُعجبون به ويتناول ما عندهم من عواطف وميول وهواجس وكان شعره يعتمد على الإيحاء ، وكانت عينه حادّة النظر ، تتفحّص الوجوه بخبرة وترى ما لا يٌرى فكتبَ شعره بكاريكاتيرية عجيبة وبألفاظ موسيقية مرنة ، لم يمدح ولم يتكسّب بشعره أحد ، رفض مناصب عديدة لأنه كان يؤمن بالتخصص في المناصب .
كان لطيفاً مهذّباً مرهف الحس والشعور ويُروى عنه أنه كان يسكن في شقّة ، والشقّة التي كانت فوقه كانت تقيم أسرة مازالت تستخدم القباقيب وكانت قرقعتها تصله ليلاً نهاراً فقط . الأمر الذي يسبّب له الإزعاج الكبير ، فطلب أكثر من مرّة من جاره تغيير القباقيب بشحّاطات ، فلم يستجب . وذات يوم سأله كم عدد أفراد أسرتك ؟ أجابه ثمانية ولكن لماذا ؟ أجابه لكي أبتاع لكم شحّاطات على حسابي .
والجدير بالذكر إنه كان ينظم شِعْره على لوح أسود وبأقلام الحوّارة ( الطباشير ) ، وعَلَّمَتْه هذه الطريقة أن لايَخْرج بيت الشِعْر من يده حتى يأخذ شكله الأخير ديباجة وأسلوباً لم يتزوّج في حياته وهو القائل : ( الوظيفة والزوجة كلتاهما لون قاتل ، وقد أحسن الله إليّ إذ خلّصني من واحدة وإنيّ لرَاجٍ من كرَمِهِ تعالى أن يتمّم إحسانه ) .
لم يتوقف رفيق فاخوري عن كتابة الشِعْر حتى آخر لحظة في حياته حتى توفي رحمه الله في تركيا إثر حادث أليم عام 1985 .
تكريما له :
أطلقت مديرية التربية بحمص اسمه على معهد باسم: ( معهد رفيق فاخوري لتقنيات الحاسوب ) بحي البغطاسية . كما أصدرت دار طلاس عام 2002 كتاب ( ديوان رفيق فاخوري ـ الأعمال الكاملة ) .
من مؤلّفاتــــه :
ـ همزات شيطان صدر عام 1972
ـ ديوان رفيق فاخوري ( أعماله الكاملة ) صدر عن دار طلاس عام 2002
ـ مختارات من الشعر العربي
ـ معجم شوارد النحو
ـ الأوابد : مختارات شعرية ، رفيق فاخوري و محي الدين الدرويش
ـ قواعد الإملاء : رفيق فاخوري ومحي الدين الدرويش
مقتطفـــات من شِعْـــره :
1 ـ من قصيدة الطبيعة :
لها البقاء ، حين نغدو رممـاً منسيَّة ، لانهتدي لها الذِكــرْ
ياليت لي عيناً لمرآة الضحى ترعى مجاليها إذا غاب النظرْ
2 ـ وقال في ملاحظته الحُسن والجمال في كل مكان :
يا فـريــداً في الجَمــالِ داوِ قلبــي فهو لـــك
الهــوى يا ذا الــــدلال في فــؤادي قـد ســلك
3 ـ وقال على لسان يتيــم :
أنــا طفـل ما غـذاني قط عطـف الــوالـدات
عشـت في الدنيا غريبـاً كنبــات في فــــلاة
4 ـ وقال في رباعياته همزات شيطان الذي نشر معظمها في جريدة العهد الحمصية بين عامي 1960 ـ 1961 :
مــاذا فـي حمــص ؟
في حِمْصَ لا الرّيحُ تُحيينا ـ كما زَعَموا لِتَسْمَعَ الجارةُ الغَيْرى ـ ولا الماءُ (1)
رِيــاحُنا تقـلعٌ الأشجارَ غَضبتهــا ومـاؤنا عِلَــلٌ شَتّــى وأدواءُ
إني لأعجَـبُ من أحــوالِ بلدتنــا وَيعجبُ الطِــبُّ منها والأطِبـاءُ
قالوا : الهواءُ علـيلٌ ، قلـتُ : وَيْحَكُم ما اْعتَلَّ ، لكننــا نحن الأعِـلآءُ
______________
البَــلاء الســائل
وأطلقــها من أنفه مستطيلـــة فطارتْ وَحَطّتْ بيننا حيثُ نـجلسُ
ومَسَّـحَ بعدَ ( الحمدُ للهِ ) إصبعـاً تمنّيتُ لو في مَوْقِدِ النارِ تُغْــرَسِ
فنوديَ : أينَ الذوقُ ؟ ما أنت مُسْلِمٌ فخَنْخَنَ ـ والخيشومُ بالكَفِّ يُمرَسُ ـ (2)
وقال : بلاءٌ سائلٌ سَــدَّ منخري فكيفَ ـ إذا خلَّيْتَــهُ ـ أتنفَّسُ؟!
_______________
بِعْنَــــاهـا
مقـــاماتٌ وقــاماتٌ عرفناهــا بســيماهـا
لهــا الدنيأ ، ونـحن لنا حــدودٌ ما عَدَوْنَــاها
أخــي ما ينفعُ العقــلُ وشــاراتٌ لبسناهــا ؟!
إذا ســألوكَ عنهـا قُـلْ لهـم في الحــال: بِعْناها

_______________
المفــردات :
(1) الجارة الغيرى هي مدينة حمــاه
(2) خَنخَنَ : أخرج الكلام من أنفه . ومرَسَ الشيء : مَرَُثه باليد

ياذاكر الاصحابِ كن متأدباً واعرف عظيم منازلَ الأصحابِ

رد مع اقتباس

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 15-11-2011 - 11:24 ]
 رقم المشاركة : ( 6 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 43,716
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

افتراضي


رفيق رزق سلوم
1891 ـ 1916
في يوم مشرق من أيام شهر آذار سنة 1891 تعالت الزغاريد في منزل موسى رزق سلوم بحمص تبشر بولادة طفل ذكر أسماه والده :



رفيق .
نما رفيق بين أحضان والديه بالحنان والمحبة وما أن بلغ الخامسة من العمر ، أدخله والداه المدرسة الروسية التابعة للجمعية الإمبراطورية الفلسطينية بحمص واكتشف معّلموه ذكاءه البارع وسهولة استيعابه للدروس ، ولما رأى مطران حمص أثناسيوس عطا الله ( 1853 ـ 1923 ) نبوغه وعبقريّته أرسله إلى المدرسة الإكليريكية في دير البلمند بلبنان عام 1904 ولبس ثوب الرهبنة وكان في الثالثة عشر من عمره حيث بقي أربع سنوات حتى عام 1907 تلقى خلالها آداب اللغة العربية وعلوم اللاّهوت .وزاول التدريس في مدارسها مدة سنة واحدة
غير أن السنوات الأربع التي قضاها في جو رهباني تنسّكي أثرت في نفسيّته ، فمال إلى العزلة والتزهّد فارتدى ثوب الرهبنة وانتقل من منزل أهله إلى دار مطرانية الروم الأرثوذكس تحت رعاية المطران أثناسيوس عطا الله . إلاّ أنه لم يمكث في المطرانية سوى سنة واحدة كان خلالها يتعلّم اللغة التركية على يد الأستاذ خالد الحكيم الذي شجّعه على متابعة دراسته فعدَلَ عن الترهّب . وفي مطلع عام 1909التحق بالجامعة الأميركية في بيروت وهو في السابعة عشر من العمر حيث درس اللغة الإنكليزية ووضع أوّل مؤلفاته وهو : رواية (أمراض العصر الجديد ) وكانت كلمة الإهداء إلى الحرية وضد الظلم والاستبداد والاستعباد .
عاد إلى حمص في صيف 1909 فعرّفه أستاذه خالد الحكيم على الشيخ عبد الحميد الزهراوي ، ومنذ ذلك الحين أخذت القضية الوطنية تُشغِل تفكيره . وبناء على مشورة الزهراوي سافر إلى الأستانة ( اسطنبول ) في نهاية صيف 1909 لدراسة الحقوق وكان في أوقات فراغه يكتب المقالات الرائعة وينشرها في الصحف والمجلات : ( المقتطف ـ المهذب ـ المفيد ـ حمص ـ لسان العرب ) بالإضافة إلى تحريره في جريدة ( الحضارة ) لصاحبها الشهيد الزهراوي التي كانت تصدر في الأستانة باللغة العربية . كما كان من أعضاء ( الجمعية الثورية القحطانية ) التي أسّسها في القاهرة حقي العظم سنة 1913 ومن أعضائها : الخوري عيسى أسعد ، عبد الحميد الزهراوي ، عزة الجندي ، عمر الأتاسي. وخلال فترة إقامته بالأستانة التي امتدّت إلى عام 1914 . ألّفَ كتابه الشهير في الاقتصاد : (حياة البلاد في علم الاقتصاد ) وكان أول كتاب بالعربية يتطرّق إلى هذا العلم . ونشر بعض فصوله في جريدة الحضارة قبل طباعته في حمص عام 1912 وقد دُرِّس هذا الكتاب فترة طويلة في المدارس الأرثوذكسية بحمص ومدرسة السلمية الزراعية وعدة مدارس أخرى . وأهداه إلى رفيقه في الاستشهاد الشيخ عبد الحميد الزهراوي حيث جاء في الإهداء :
(( أقدّم لكم هذا الكتاب لأنه مربوط الأصل بكم فلم يفض ماؤه إلاّ بتشجيعكم وحضّكم ثم فتحتم له طريقاً في جريدتكم الغراء فاستقى منه قسم من أبناء الأمة الكرام والآن أضمُ تلك الجرعات الصغيرة في هذا الكتاب الصغير لأديرها على أبناء وطني الغيورين . فاقبلوا فائق احترامي وشكري نفع الله الأمة والوطن بفضلكم وعلمكم واصلاحكم ـ رفيق ))
كما ألّف كتاب ( حقوق الدول ) الذي نشره على حلقات في جريدة ( المهذب ) التي كانت تصدر في زحلة ويقع هذا الكتاب في حوالي 800 صفحة ولكنه لم يُنشَر وبقي في حوزة أهله . وله أيضاً قصائد شعرية رائعة كتب معظمها في الأغراض الوطنية . كما كان مولعاً بالموسيقى فأتقن العزف على القانون والعود والكمان والبيانو . كان رفيق يُتقِن اللغات : الروسية واليونانية والفرنسية والتركية والانكليزية إضافة إلى العربية .
وخلال وجود رفيق بالأستانة تسلّم منصب نائب رئيس النادي الأدبي الذي ضم مجموعة من من النواب والمفكرين والطلاب العرب فكان ملتقى الزوّار والعرب الذين يُقيمون في الأستانة وكان يرمي إلى ائتلافهم وحماية حقوقهم والمطالبة باستقلالهم وإيقاظ الأمة العربية التي كانت تغط في سبات عميق جراء الاستعباد العثماني .
حينما نال رفيق شهادة الحقوق كانت الدولة العثمانية قد اشتركت في الحرب العالمية الأولى فطلب للخدمة الإجبارية في الجيش برتبة ضابط .
ولما كان رفيق رزق سلوم من الأشخاص الذين كانوا يعملون في سبيل حرية بلادهم واستقلالها عن الدولة العثمانية ، ففي أواسط شهر آب 1915 فقد ألقي القبض على عدد من المناضلين بأمر من السفّاح جمال باشا منهم الشيخ عبد الحميد الزهراوي وفي يوم الإثنين بتاريخ 27 إيلول 1915 ألقي القبض في دمشق على الضابط والمحامي رفيق رزق سلوم وتمت إحالة المعتقلين إلى الديوان العرفي الذي شكّله في بلدة ( عاليه ) .و تعرّضوا خلال الاعتقال للإهانة والتعذيب . وبعد محاكمة صورية حكم عليهم بالإعدام شنقاً حتى الموت بتهمة خيانة الدولة العليا وفي يوم السبت في 6 أيار 1916 نفّذ حكم الإعدام في ساحة المرجة بدمشق بكل من :



ـ رفيق رزق سلوم من حمص
ـ الشيخ عبد الحميد الزهراوي من حمص
ـ شفيق بك مؤيد العظم من دمشق
ـ شكري بك العسلي من دمشق
ـ عبد الوهاب الإنكليزي من دمشق
ـ رشدي الشمعة من دمشق
ـ الأمير عمر الجزائري حفيد الأمير عبد القادر الجزائري من دمشق
والجدير بالذكر أن رفيق كتب إلى أهله رسالة يوم الأربعاء في 5 نيسان 1916 (المصادف في 23 آذار شرقي سنة 1916) من سجنه في عاليه بعد صدور حكم الإعدام بحقه شرح فيها كيف تم القبض عليه وما قاساه في السجن من عذاب ويطلب فيها من أهله ألاّ يحزنوا لموته لأنه يكره الحزن والحزانى وجاء فيها : ثقوا بأن روحي ترفرف دائماً فوقكم فأرى كل حركة من حركاتكم ولا ترونني فإذا حزنتم أهرب من عندكم وإياكم أن تُغيّروا ثيابكم أو عادة من عاداتكم . وإنني أحمد الله لأنني عشت شريفاً وأموت شريفاً أما الجواسيس الذين تكلّموا عني فإنني أسامحهم لأن الطبيعة أوجدتهم ضعفاء . وأضاف في رسالته :
اكتبوا على قبري هذه الأبيات :
وإن الـذي بيني وبيــن أبــي ............ وبين بني عمي لمختــلف جدا
فإن أكلوا لحمي وفرت لحومــهم ..........وإن هدموا مجدي بنيت لهم مجدا
وإن ضيعوا عيني حفظت عيونـهم .........وإن هووا عني هويت لهم رشـدا
وإن زجروا طيـراً بنحس تمر بي ................زجرت لهم طيراً تمر بهم سـعدا
وفي يوم تنفيذ الحكم قال شاهد عيا ن على إعدام رفيق رزق سلوم وهو الجنرال ( علي فؤاد أردن ) رئيس أركان الجيش الرابع :
(( سار إلى المشنقة بخطوات ثابتة سريعة ، فما أن تلقاه المأمور الذي تولّى شنقه حتى رمى طربوشه إلى الأرض ، فصاح به غاضباً ردّوا الطربوش ، لا يحق لكم أن ترموه إلى الأرض ، فأذعنوا لطلبه ووضعوه على رأسه .. ولم يلحظ آنئذ أن الطربوش تلطّخ بالتراب ، ثم صاح بهم نظفوا طربوشي من الغبار ... كنت أمعن النظر في هذا الشاب الذي أبدى من الشجاعة ورباطة الجأش ما يُحيّر العقول )) .
دُفِن الشهيد رفيق رزق سلّوم في المقبرة الأرثوذكسية بدمشق .
لقد جعل الشعب العربي في سوريا هذا اليوم (( يوماً رسميّاً للشهداء )) الذين ضحّوا بحياتهم في سبيل استقلال بلادهم جاعلاً من تاريخ 6 أيار من كل عام ذكرى خالدة وأمثولة رائعة لكل أمة تمجّد أبطالها وتتطلّع لنيل حريتها واستقلالها . وتكريماً له :
ـ أهدى العلاّمة الخوري عيسى أسعد كتابه ( تاريخ حمص ج1: 1940 ) إلى صديقيه رفيق رزق سلوم وعبد الحميد الزهراوي شهداء الوطنية حيث جاء في الإهداء : (( إليكما يا من علا كعباهـما تربة الوطن المحبوب، فسبقا باستشهادهما صديقهما إلى العالم الآخر . أقدِّم تاريخ ما سلف من حوادث بلدكما المحبوب . ليرى السلف الصالح الأقدم ، الصورة الجميلة للســالفين الحديثين غير المنسيين من صحيحي الوطنية ))
ـ أطلقت مديرية التربية بحمص اسمه على إحدى ثانوياتها
ـ أصدر عمّه هلال رزق سلوم عام 1961 كتيباً عن حياة الشهيد
ـ أصدرت وزارة الثقافة عام 2006 الأعمال الكاملة للشهيد
مؤلفــات الشهيد :
ـ رواية ( أمراض العصر الجديد )
ـ كتاب ( حياة البلاد في علم الاقتصاد )
ـ كتاب ( حقوق الدول )
ـ مجموعات شعرية
مقتطفات من شعره :
(1) ـ من قصيدة : صبّوا الدماء على قبري . هي آخر ما نظم من شعر ، حيث نظمـها في في السجن وأرسلها إلى ذويه مع الكاهن الذي استمع إلى اعترافه الكنسي قبيل إعدامه . قال فيها :
لا العرب أهلي ولا سورية داري................ إن لم تهبّــوا لنيل الحق والثار
إن نمتــم عن دمي لا قمتم أبدا..........ً وكان خصمكم في المحشر الباري
أنا الذي دمه في الأرض منتشـر................ كأنما هو نـهر في الفلا جــار
كونوا على الترك أبطالاً ضراغمة............... صبّوا الصواعق من جمر ومن نار
واستجلبوا لي كأساً من دمائهــم ................ لأنني ابتغي شرب الدم الجـاري
صبّوا الدماء على قبري بلا أسف ................ كلا ولا جــــــــــــزع هطــلا كمدرار
(2) ـ من قصيدة : لا تقنطوا يا عرب . نشرت في جريدة الحضارة بتاريخ 6/4/1911

هو الحق مثل الشمس في الكون ........ يظهر وليس يضير الشمس أرمد ينكر
سلام على الهادي الأمين محمـــد...................... وكل رسول جاء للحق يجهـر
لئن كنت من أتبـــاع عيسى فإنني.................. أحب جميع المرسلين وأشكـر
دعوت جميع الخلـق دعوة مصـلح................... وقلت لهم للحق والفضل بادروا
ولا تقنطوا يا عرب من فضل............................ ربّكم فللــدهر حالات تمّـر وتعبر
ولا تيأسـوا من رحمــة الله إننـا ..........................الغزاة الأولى منا الرشيد وجعفر

(3) ـ من قصيدة : أيها الشرق . وُجِدَت بين مخطوطاته وقد وردت بكتاب مرسل إلى شقيقه بتاريخ 19/9/1908 .
أيها الشرق هل ذكرت زمانا.............. كنت فيه هام الشعوب العلية
إذ وضعت الأساس في كل.................. فن وبنيت المعاهد العلميـــة
كم سهرنا نراقب النجوم..................... حيناً كم بنينا مراصدا فلكيـــة
كم كشفنا عن الطبيعـة ........................سراً إذ وضعنا قواعدا جبريــة
ها بقايا الأجــداد تنفخ............................. فينا روح فخر وعزمة وطنيـة
سوف تلقى منا رجالاً أسوداً........................... قد أعادوا حياتك الأصليــة
(4) ـ من قصيدة : يــا غرب .
يا غرب لا تنكر أباك.............................. فناكر المعروف خاسر
هذا الذي ربّاك طفلاً .................................لا تكن يا غرب غادر
ليست بنو العثمان قوم............................ الترك بل فيهم عناصر
أقسموا أن لا ينامـوا...................................... أو يميتوا كــل غادر
فالعرب أشرف أمـة......................................... هذا وإن كره المكابـر

ياذاكر الاصحابِ كن متأدباً واعرف عظيم منازلَ الأصحابِ

رد مع اقتباس

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 15-11-2011 - 11:27 ]
 رقم المشاركة : ( 7 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 43,716
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

افتراضي

الاديب رضا نجم الدين صافي
ولد في حمص عام 1905 وتوفي 14/5/1988.
من الأدباء الذين وجدوا في الشعر ملاذاً من قسوة ذلك الصراع وهموم ومآسي البلاد والتي ظهرت ملامحها بشكل جلي في أشعاره وكتاباته. هو الشاعر"رضا نجم الدين صافي" المولود في "حمص" عام 1907 وتوفي فيها عام 1988.




يتحدث نجل الأديب الراحل "نجم الدين رضا صافي" وهو أستاذ لغة عربية متقاعد والذي حدثنا طفولة الأديب وبداياته مع الشعر بقوله: «منذ طفولته المبكرة وقبل أن يبلغ السادسة من العمر كان يستمع إلى ما يلقيه أبوه الشيخ "نجم الدين" أحد أساتذة "حمص" الأعلام على طلابه في بيته من دروس في اللغة العربية والأدب فتفتح وعيه عليها وعندما بلغ السادسة بدأ يتلقى تعليمه في الكّتاب (كُتّاب الشيخ حسين السباعي يساعده ابنه الشيخ عبد الكريم السباعي) ثم في كُتّاب الشيخ (حامد عبد الجليل).
وعندما أنهى الثامنة انتسب إلى مدرسة الكلية العلمية تلميذاً في الصف الثالث مباشرة نظراً لتفوقه ثم إلى مدرسة الاتحاد الوطني التي حملت بعد ذلك اسماً جديداً هو المدرسة "الحسينية السلطانية" ومنها نال شهادة القسم التجهيزي الأول وهي تعادل رسمياً الشهادة الإعدادية العامة شهادة التعليم الأساسي، وكانت هذه الشهادة تؤهل حاملها أن يكون معلماً في المدارس الابتدائية، فعين معلماً عام 1927. وتابع تحصيله العلمي أثناء عمله في التعليم، فنال البكالوريا الأولى الثانوية عام 1930، ثم البكالوريا الثانية عام1940م، ثم الإجازة في الحقوق من الجامعة السورية في دمشق عام 1951م».
أما عن بدايته في الشعر فيضيف: «بدأ يحفظ الشعر منذ طفولته المبكرة وقد حفظ قصائد مشهورة لـ"صفي الدين الجلّي" و"السموءل" و"عنترة العبسي" و"الشيخ أمين الجندي" قبل إتمامه الثامنة من عمره، فألفت أذنه وزن الشعر السليم وهو في الحادية عشرة وراح يصف كلمات على هيئة أبيات شعر موزونة وهو في الثالثة عشرة.
ومن مكتبة أبيه بدأ يحفظ الكثير من شعر المتنبي والمعلقات وشعراء الحماسة وغيرهم وفي السابعة عشرة كانت له مطرّزة مقطوعة في الشريف حسين وقصائد غزلية يتناقلها رفاقه وزملاؤه وفي العشرين من عمره أي في عام1927 كانت له أول وقفة على المنبر ونشرت له أول قصيدة في الصحف (صحيفة الأحرار البيروتية وصحيفة صدى سورية الحمصية)، واستمر في نظم الشعر ونشره وإنشاده وكان بعض شعره وجدانيا ومعظمه واكب النضال الوطني والقومي في سورية وفلسطين والبلاد العربية».
كان للأديب الراحل تجارب أخرى في النثر والتأليف إلى جانب الشعر عنها يضيف السيد "نجم الدين" بالقول: «بالإضافة إلى الشعر وهو الفن الرئيسي الذي عرف به الشاعر، فقد كتب منذ شبابه في الفنون النثرية المختلفة فكانت له مسرحية (فظائع المنجمين) وهو في الثالثة والعشرين ومثل فيها دور البطولة، كما كتب خلال عمله في التعليم مسرحيات شعرية ونثرية تهدف إلى إيقاظ الروح القومية والوطنية عند الطلاب ومثلت هذه المسرحيات في المدارس وعلى مسارح "حمص" منها مسرحية "سيد الهررالتي" أصدرتها مكتبة الأطفال المصورة في "حلب" للطفي الصقال عام 1945 ومسرحية جيش الأطفال أصدرها المنتدى الثقافي الأدبي بدمشق عام 1957ومجموعة مسرحيات الأطفال (صرخة الثأر) أصدرتها وزارة الثقافة والإرشاد القومي في سورية عام 1980 وتعد هذه المسرحيات من آثاره المطبوعة».
وعن تجربته في الصحافة والدوريات التي نشر فيها قال: «كان يكتب المقالة بغزارة ويلقيها خطباً على المنابر، كما كتب في الخاطرة والقصة وألقى الحديث
الإذاعي من إذاعة دمشق وكان ينشر في عدة صحف، ففي "حمص" نشر في (صدى سورية - حمص الهدى - التوفيق - السوري الجديد- الضحى - الفجر - الرأي العام - الميزان - العهد والعروبة )، ومن الصحف الدمشقية (المقتبس – القبس – الأيام – الكفاح –الإتحاد الصحافي – المنار – دمشق المساء – الإنشاء – العلم – الطليعة )، وصحيفتي الاعتصام والوقت في حلب والعاصي في حماه والمواكب في القامشلي ومن المجلات الحمصية (البحث والهدى واليتيم العربي والأمل وهي مجلة ثقافية جامعة كان "رضا صافي" أمين تحريرها) ومن مجلات دمشق (الإذاعة السورية – المنتدى –التمدن الإسلامي – حضارة الإسلام والموقف الأدبي وحولية (التراث العربي )، أما في لبنان نشر في صحف الأحرار والبرق ومجلة العروبة في بيروت وجو بيتر في بعلبك».
للراحل "رضا صافي" دور تربوي وتعليمي لم تنساه "حمص" من خلال تأسيسه للمدارس، عنها يضيف نجله: «انتدب الراحل أثناء عمله في التعليم إلى مديرية معارف "حمص" (مديرية التربية) وشغل منصباً رئيسياً فيها استطاع من خلاله وبمبادرته النشيطة أن يسهم في نهضة التعليم الرسمي ويذكر له الفضل في تأسيس أول ثانوية رسمية للبنات في "حمص" عام 1938، كما يذكر له الدور الأكبر والأهم في تأسيس أكثر من عشرين مدرسة ابتدائية في "حمص" وريفها في عام واحد وهو أول عام بعد الاستقلال.
وبعد إحالته إلى التقاعد بطلب منه عام 1953 افتتح مدرسة إعدادية خاصة للبنات (إعدادية حليمة السعدية) وأغلقها عام 1971 وخلد إلى البيت حيث كتب ذكرياته وجمع ديوانه المخطوط ومن آثاره ديوان شعر قيد الطبع ومجموعات قصصية ومقالات وخواطر وخطب وأحاديث إذاعية».
يعد كتاب "على جناح الذكرى ... حكاية حياة وملامح مدينة" من أهم أعماله المخطوطة عن هذا الكتاب وظروف كتابته بضيف السيد "نحم الدين": «بعد أن تخفف "رضا صافي" من أعباء العمل وكان قد بلغ السبعين من العمر كتب ذكرياته في حلقات أسبوعية مسلسلة في الجريدة الحمصية (العروبة) على مدى أربع سنوات ثم جمعت في كتاب سمي بذلك نشرته وزارة الثقافة والإرشاد القومي في سورية في أربعة أجزاء في الأعوام 1982-1983-1984-1986 فكان تأريخاً للحياة الاجتماعية والثقافية والنضالية في "حمص" من خلال ذكريات حياته بدءاً من طفولته المبكرة قُبيل الحرب العالمية الأولى وانتهاءً بستينات القرن الماضي ولعل عناوين وأبواب الكتاب التالية تشير إلى مضامينه: في فجر الطفولة – في مناهل العلم (حلقات العلوم الشرعية ,الكتّاب ,المدرسة ) في دروب الحياة (درب الشقاوة ,درب العمل ,درب اللهو والطرب ,درب الأدب ودرب الوطنية )».
تكريم الأديب هو وسامٌ يزين حياته الأدبية فماذا عن التكريمات التي حصل عليها "رضا صافي" سواء في حياته أو بعد وفاته: «تقديراً لدوره التربوي والأدبي فقد كرمته في حياته نقابة المعلمين في "حمص" واتحاد شبيبة الثورة واتحاد الكتاب العرب، أما بعد وفاته أقام اتحاد الكتاب العرب بالاشتراك مع نقابة المعلمين والمركز الثقافي العربي في المحافظة حفلة تأبين له في أربعينه كما أطلق مجلس المدينة اسمه على شارع رئيسي في حي الإنشاءات، وأطلقت مديرية التربية اسمه على مدرسة للتعليم الأساسي في حي المحطة، أما في المركز الثقافي فإحدى قاعات المطالعة فيه سميت باسمه وكرمه مجلس المدينة أيضاً في مهرجان حمص الثقافي الفني عام1997 لريادته في التأليف المسرحي.

مؤلفاته:
1-صرخة الثأر -مسرحيات للأطفال -وزارة الثقافة- دمشق 1980.
2-على جناح الذكرى -سيرة وملامح مدينة- 4أجزاء وزارة الثقافة -دمشق 1982-1986.

ياذاكر الاصحابِ كن متأدباً واعرف عظيم منازلَ الأصحابِ

رد مع اقتباس

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 15-11-2011 - 11:30 ]
 رقم المشاركة : ( 8 )
حلب الشهباء
إدارة المنتدى
الصورة الرمزية حلب الشهباء
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 43,716
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

   

افتراضي

قصة المؤرخ الحمصي نعيم الزهراوي
مولده واسمه الكامل
حمص العدية، ولد عام /1927/، اسمه الكامل "نعيم بن سليم بن يحيى" نقيب أشراف حمص ابن نقيب السادة الأشراف عبد الوهاب المنسوب إلى "إسحاق المؤتمن" إلى الإمام حسين إلى حضرة النبي الشريف محمد صلى الله عليه وسلم.



اهتمامه بالتاريخ
"نعيم الزهراوي" من المؤرخين الأوائل الذين اهتموا بالتاريخ الوثائقي لمدينة حمص وريفها وبعض المدن السورية حيث أنه أول من وضع الوثائق القديمة في إصدار الكتب التاريخية في العالم العربي مدونة بتواريخها والتي تعود إلى ما قبل /800/ سنة، معتمداً على الوقفيات القديمة وشجرات النسب والوثائق من السجلات التركية والدوائر ذات العلاقة والاختصاص وقد ورد قسم منها في مجموعة كتبه ويحتفظ بالكثير غيرها وهي تعبر عن الحالة الاجتماعية والاقتصادية والمفهوم السائد في ذلك الوقت حرصاً منه على الحقائق والأمانة التاريخية.
التدقيق العميق الذي أسبغه الزهراوي على مؤلفاته جعله ذاكرة المدينة بحق، منزله اليوم مكتبة تراثية حمصية ليس لها مثيل، فهي تحوي مخطوطات قديمة وأثرية ثمينة، ومن المعروف عنه ما بذله من مال وجهد في سبيل هذا الهدف، حيث عمل بداية شبابه في مجال التجارة واستيراد الآلات الزراعية والسيارات وقد أنفق الكثير من الأموال وباع الكثير من الأراضي والكروم التي ورثها عن والده لاهتمامه بما يخص تاريخ حمص. عمل كخبير قانوني عقاري محلف عام /1956/، كما استلم منصب مدير شركة الغزل والنسيج عام /1968/ حتى تقاعد عام /1983/. حاليا هو عضو عامل في الجمعية التاريخية بحمص، وممثل الفعاليات الثقافية الشعبية في لجنة حماية وتطوير حمص القديمة.
المؤهلات العلمية :
● حاصل على الشهادة العليا في تاريخ الأدب العربي - الجامعة اليسوعية بيروت عام 1952م .
● حاصل على الشهادة العليا في الحقوق العامة – الأكاديمية اللبنانية بيروت عام 1954م .
● حاصل على الشهادة العليا في الاقتصاد السياسي - الأكاديمية اللبنانية بيروت عام 1956م .
الحالة الاجتماعية :
● معلم في مدارس حمص من عام 1947 – 1951م , المستقيل طواعيةً .
● خاض الانتخابات النيابية كمرشح مستقل تقدمي – قومي اشتراكي – وذلك لمقارعة الحاكم أديب الشيشكلي عام 1953م ودعوة الجماهير الشعبية إلى القومية العربية و التحويل الاشتراكي و تحقيق العدالة الإنسانية علماً أنه لم يدخل في أي حزب من الأحزاب .



● تزوج من السيدة الفاضلة سهام بنت عبد الساتر الأخرس عام 1957 م و ُرزقا بأربع بنات .
● عمل المؤرخ في بداية شبابه في مجال التجارة و استيراد الآلات الزراعية و السيارات وقد أنفق الكثير من الأموال وباع الكثير من الأراضي و الكروم التي ورثها عن والده - رحمه الله - لاهتمامه بما يخص تاريخ حمص.
● الخبير القانوني العقاري المحلف من عام 1956م .
● استلم مدير شركة الغزل و النسيج عام 1968م حتى تقاعد عام 1983م .
● يعتبر المؤرخ نعيم من المؤرخين الأوائل الذين اهتموا بالتأريخ الوثائقي لمدينة حمص و ريفها و بعض المدن السورية حيث أنه أول من وضع الوثائق القديمة في إصدار الكتب التاريخية في العالم العربي مدونة بتواريخها و التي تعود إلى ما قبل 800 سنة , معتمداً على الوقفيات القديمة و شجرات النسب والوثائق من السجلات التركية و الدوائر ذات العلاقة والاختصاص وقد ورد قسم منها في مجموعة كتبه و يحتفظ بالكثير غيرها و هي تعبرعن الحالة الإجتماعية و الإقتصادية و المفهوم السائد في ذلك الوقت حرصاً منه على الحقائق والأمانة التاريخية وقد اشتهر باهتمامه و تدوينه وتدقيقه حتى أصبح ذاكرة المدينة وتحوي مكتبته المخطوطات القديمة الأثرية و الثمينة
● قام بتصحيح و توضيح بعض الأمور المهمة سواءً الأثرية و التراثية و بين الأخطاء و السلبيات و نقدها و قد استفادت مديرية آثار حمص من خبرته .
● عضو عامل فعال في الجمعية التاريخية بحمص .
● ممثل الفعاليات الثقافية الشعبية في لجنة حماية و تطوير حمص القديمة , مع تقديم توصيات و اقتراحات عام 2000 -2003 م .
● باحث في التراث التاريخي والأثري لمدينة حمص , والتاريخ العربي .

إصدارات وثائقية للباحث المؤرخ على نفقته الخاصة:
1● إصدار الجزء الأول "حمص دراسة وثائقية" بالتعاون مع المربي الأستاذ محمود عمر السباعي من عام 1982 م و حتى إصدار الجزء الأول عام 1992م وعدم متابعة السباعي لأسباب صحية .
2● إصدار الجزء الثاني" أسر حمص و أماكن العبادة من 1840 وحتى 1918م " طباعة عام 1995م .
3● إصدار الجزء الثالث "أسر حمص من1840 وحتى 1918م " طباعة 1995م .
4● إصدار الجزء الرابع" أسر حمص و العمران الاقتصادي من 1840 وحتى 1918م " طباعة عام 1997م .
5● إصدار الجزء الخامس" الجذر السكاني الحمصي منذ التكوين وحتى عام 1918 م" طباعة عام 2003م .
6● إصدار الجزء السادس" الجذر السكاني الحمصي من مملكة إلى قصبة حتى عام 1918م "طباعة عام 2003م.
7● إصدار الجزء السابع "جذور ريف حمص من مملكة إلى قرية منذ التكوين وحتى عام 1918م " طباعة عام 2003 م .
8● إصدار الجزء الثامن" العمارة الأبلقية في مدينة حمص" - جامعة البعث - عام 2007م .
9● إصدار الجزء التاسع "الكتاتيب و التعليم في مدينة حمص" حتى عام 1918م و الإحصائيات من عام 1920م حتى عام 1958م طباعة عام 2007م .
10● إصدار كتاب عن نسب آل الزهراوي نقباء و أشراف في حلب و حمص طباعة عام 2007 .
• تم نشر مطبوعاته في دار السلامة للنشر صاحبتها السيدة سلام
مجموعة بحوث وثائقية للمؤلف قدمها :
1- بحث عن خميس المشايخ مهرجان حمص الثقافي 1994م .
2- بحث في ومضات وثائقية إبان الاستعمار الفرنسي من عام 1920 - 1946م وذلك عام 1995م .
3- بحث في تكريم الشهادة و الشهداء عام 1996م .
4- بحث في اكتشاف بناء الدار الحاكمية {القضائية} التجارية الأولى في حمص قصر الزهراوي - مجلة غرفة التجارة عام 1996م .
5- بحث في اكتشاف بناء و عمارة دار مفيد الأمين (الكوجكي) - مجلة غرفة التجارة عام 1997م .
6- بحث عن تسلسل شهداء الثورة في حمص و الريف إبان الاستعمار الفرنسي مقدماً إلى رئيس مجلس مدينة حمص لإقامة نصب تذكاري( بنوراما )عام 2001م .
7- بحث حول الحياة الاقتصادية في حمص القديمة في عام 2002م بين الأصالة والحداثة .
8- بحث عن أوابد الكواجكة في حمص - مجلة البحث التاريخي العدد السابع عام 2003 م .
9- الإسهام في إعداد و إخراج التراث الحمصي بالتعاون مع مديرة مدرسة طلائع النور بتاريخ عام 2004م .
10- بحث تكريم لنيافة المطران برنابا في عام 2004م .
11- بحث نساء الثورة في حمص فترة الاستعمار الفرنسي من عام 1920 وحتى 1946م عام 2004م .
12- بحث الأماكن الحاكمية في حمص - مجلة البحث التاريخي عام 2006م .
13- بحث وصف مقر الجمعية التاريخية الأثرية بحمص.
الدروع و الأوسمة المقدمة للباحث :
■ قرار مجلس إدارة الجمعية التاريخية بتاريخ 2002 – 2003 م تكريم الأستاذ نعيم تحت عنوان كتب و أقلام من حمص .
■ تكريمه في مهرجان حمص الثقافي الفني الثالث و العشرين من مجلس مدينة حمص و تقديم درع شرف له بتاريخ 10/10/ 2004 م .
■ تكريمه من قبل رئيس الجمعية التاريخية و رئيس رابطة الخريجين الجامعيين و تقديم درع تذكاري له من قبل الدكتور ياسر حورية رئيس جامعة البعث في 25/ أيار/ 2005م الشهادات المقدمة للمؤرخ :
■ شهادة تقدير من مجلس مدينة حمص يثني على جهود المؤرخ نعيم الزهراوي مشاركته في فعاليات المهرجان الثقافي الثاني و العشرين في 8 / 10 / 2003 م .
■ شهادة تقدير من مجلس مدينة حمص يثني على جهود المؤرخ نعيم الزهراوي مشاركته في فعاليات المهرجان الثقافي الثالث و العشرين في 13 / 10 / 2004 م .
■ كلمة شكر مقدمة من أصهرته و بناته و أحفاده على مجهوده المضني عام 15 / 6 /2004 م .

ياذاكر الاصحابِ كن متأدباً واعرف عظيم منازلَ الأصحابِ

رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

العبارات الدلالية
لاعبي الاتحاد السوري, أتحاد حلب, محمد عفش, أخبار حلب, مدينة حلب, aleppo, أهلي حلب, موقع حلب, موقع نادي الاتحاد السوري, المطبخ الحلبي, الاتحاد, الاتحاد الحلبي, الاتحاد السوري, الحلبي, السوري, اتحاد حلب, تاريخ, تاريخ حلب, تاريخ حمص, تاريخ نادي, تاريخ نادي الاتحاد السوري, حلب, حلب الأهلي, حلب الاهلي, حلب الرياضية, حلب الشهباء, صور حلب, صور حلب 2012, صور حلب الشهباء aleppo, صور نادي الاتحاد السوري, عشاق الاتحاد الحلبي, عشاق الاتحاد السوري, عشاق حلب الاهلي, إتحاد حلب, نادي, نادي الاتحاد الحلبي, نادي الاتحاد الرياضي السوري - حلب الأهلي, نادي الاتحاد السوري, نادي حلب الاهلي, نادي حلب الاهلي السوري

تاريخ محافظة حمص الموسـوعة الشاملة لتاريخ لحمص



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

حلب الأن 11:29