نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 07-10-2014 - 06:55 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حلب الشهباء
 
حلب الشهباء
إدارة المنتدى

حلب الشهباء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : حلب
عدد المشاركات : 45,900
قوة التقييم : حلب الشهباء قام بتعطيل التقييم
قبر سليمان شاه

October 7th, 2014

قبر سليمان شاه

قبر سليمان شاه واتفاقية أنقرة العام 1921
إعداد م. عبدالله حجار

تمهيد:

يُعتبر سليمان شاه جد العثمانيين الأتراك الذين أسّسوا الامبراطورية العثمانية وجعلوا عاصمتها الآستانة(استنبول) بعد احتلالهم عاصمة الدولة البيزنطية العام 1453 م على يد السلطان محمد الفاتح، وامتدّت امبراطوريتهم الى البلاد العربية بما فيها سورية ومصر والجزيرة العربية العام 1516 – 1517 على يد السلطان سليم الأول حيث نقلت الخلافة الاسلامية الى استنبول. وبلغت أقصى امتداد لها في الغرب الأوروبي حيث وصلت جيوش السلطان سليمان القانوني العام 1531الى مشارف فيينّا عاصمة الدولة النمساوية حالياً.

بينما كان سليمان شاه جدّ عثمان ووالد أرطغرل بك يجتاز مع عشيرته نهر الفرات قرب قلعة جعبر في سورية، غرق في النهر مع بعض حاشيته العام 1231 م، ولم يعثر على جثته.

فأقيم له قبر وآخر لأحد وزرائه قرب منحدرات قلعة جعبر الغربية.

ولمّا احتلّ السلطان سليم الأول سورية إثر معركة مرج دابق حلب في 8 آب 1516 أقام قبراً لائقاً بجدّ العثمانيين دعاه الرحالة والزائرون"المزار التركي".

عندما خسرت الدولة العثمانية الحرب العالمية الأولى مع حليفتها ألمانيا العام 1918 وتمّ تطبيق اتفاقية سايكس – بيكو على أراضيها وضعت سورية ولبنان تحت الانتداب الفرنسي وفلسطين والأردن والعراق تحت الانتداب البريطاني.

قام مصطفى كمال بثورته الشاملة على السلطنة العثمانية وقاوم الحلفاء والاحتلال الفرنسي في الأراضي التركية المحتلة من كيليكيا وجنوب الأناضول وإزمير، كما قامت الثورات السورية ضد الانتداب الفرنسي في سورية وفي مقدّمتها ثورة ابراهيم هنانو والأكراد في شمال غربي سورية والتي كانت تلقى الدعم والتأييد من مصطفى كمال والحكومة التركية.

كان مصطفى كمال يعرف حلب جيّداً وآمن بحسّه الوطني بمبدأ "تركيا للأتراك" وقام بثورته للتخلص من الجيوش الفرنسية واليونانية في كيليكيا وإزمير.

ووضعت سورية تحت الانتداب الفرنسي بعد غزو غورو ومعركة ميسلون في 24 تموز واستشهاد وزير الدفاع يوسف العظمة وانتهاء الحكم الفيصلي (8 آذار – 24 تموز 1920) غادر الملك فيصل سورية من درعا في الأول من آب 1920.

مع الضغط المتزايد للجيش التركي تمّ الاتفاق على انسحاب الجيوش الفرنسية من جنوب تركيا لقاء اعتراف تركيا بالانتداب الفرنسي على سورية ووقف التأييد والدعم لثورة المجاهد ابراهيم هنانو ضد فرنسا، ما اضطرّه الى مغادرة سورية الى الأردن حيث قبض عليه الانكليز في 10 آب 1921وسلّموه الى الفرنسيين لمحاكمته.

وتمّت تبرئته من التهم الموجّهة اليه عن طريق المطالعة الشهيرة التي قدّمها في 22 آذار 1922المحامي فتح الله الصقّال بحلب.

تمّت اتفاقية أنقرة بتاريخ 21 تشرين الأوّل 1921 وهي اتفاقية حسن الجوار بين الحكومة الفرنسية المنتدبة على سورية ممثّلةً بالسيد هنري فرانكلين _ بويّون Henry Franklin-Bouillon، وهو رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الفرنسي ووزير سابق وقد سُمّيت الاتفاقية باسمه، وبين يوسف كمال وزير الخارجية التركية آنئذٍ. وتألّفت الاتفاقيّة من 13 مادة، أوقفت بموجبها الحرب بين تركيا وفرنسا وعدّلت الحدود الشمالية بين سورية وتركيا حيث يمرّ الخط الحديدي الواصل بين برلين وبغداد والتي سبق أن أُقرّت بمعاهدة سيفر المؤرخة في 10 آب 1920 التي أنهت الحرب العالمية الأولى.

وقد تخلّت فرنسا بموجب هذه الاتفاقية لتركيا عن أجزاء من سورية مقابل اعتراف تركيا بالانتداب الفرنسي على سورية.

ونتيجة هذه الاتفاقية عزلت مدينة حلب عن معظم المناطق الشمالية التي كانت ضمن ولاية حلب وولاية أضنة والتي أمست تحت السيادة التركية المدن وهي، من الغرب إلى الشرق، أضنة وعثمانية ومرعش وعينتاب وكلّس وأورفة وماردين ونصيبين وجزيرة إبن عمر.

وبيّنت اتفاقية أنقرة هذه صلاحية استعمال الخط الحديدي من قبل جيوش الجهتين التركية والسورية وتسهيل انتقال السكّان المجاورين للحدود بين الجهتين.. وذكرت المادة الثامنة من الاتفاقية والخاصة بقبر جد العثمانيين سليمان شاه أنّ موقع القبر يُعتبر جزءاً من الأراضي التركية يُرفع عليه العلم التركي وتُقيم فيه حامية تركية.

وفي ما يلي ترجمة نص المادة الذي كتب مع كامل الاتفاقية باللغتين الفرنسية والانكليزية:
«The tomb of Suleiman shah the grandfather of the sultan Osman founder of the ottoman dynasty (the tomb known under the name of turk mazary) situated at jaber-kalesi shall remain with its appurtenances the property of Turkey who may appoint guardians for it and may hoist the Turkish flag there».
"إنّ قبر سليمان شاه جدّ السلطان عثمان مؤسّس السلالة العثمانية( المعروف باسم "المزار التركي") والواقع عند قلعة جعبر سوف يبقى مع ملحقاته بملكية تركيا التي بامكانها أن تعيّن له حرّاساً وأن ترفع العلم التركي فيه".

وافقت حكومة ما يسمى «المجلس الشعبي الكبير» التركي في التاسع من تشرين الثاني عام 1921 على الاتفاقية، ونالت الاتفاقية موافقة حكومة الانتداب الفرنسي في الرابع والعشرين من تموز 1923، ورُفع العلم التركي على موقع قبر سليمان شاه في سورية منذ ذاك الحين.

وأصبح هناك حامية تركية تحضر من الأناضول وتبدَّل مرّة كل شهر، تقوم على حراسة ورعاية القبر المحاط مع توابعه بسور حماية أقيم مقابل مدخله مخفر سوري.

كان قبر سليمان شاه قرب قلعة جعبر بعيداً عن الأنظار يصعب الوصول اليه ونادراً ما يزار.

لكن عندما تقرّر العام 1968 إنشاء سد الفرات في موقع الطبقة (مدينة الثورة حالياً) وسوف يُغمر كامل الضريح وأجزاء من قلعة جعبر بمياه بحيرة السد التي سترتفع 30 م عن منسوبها السابق عند موقع السد، تقرّر نقل الضريح الى مكان آخر.

وقد أصرّ الجانب التركي في المفاوضات المشتركة حول سد الفرات على إبقاء الضريح في الأراضي السورية ونقله الى تلّة مرتفعة شمال تل قره قوزاق (يبعد حوالي 30 كم الى الشرق من منبج) حيث بني العام 1972 جسر عظيم فوق الفرات يصل الجزيرة بالشامية.

وأصبح جميع مستخدمي الطريق بين حلب ومنبج وعين العرب وعين عيسى والحسكة والقامشلي يشاهدون العلم التركي يرفرف على قبر سليمان شاه في ذهابهم وإيابهم.

إنّ الموقع المذكور عند جسر قره قوزاق يبعد حوالي 30 كم عن كركميش والحدود التركية شمالاً، وكان بالامكان نقله الى الاراضي التركية وعلى ضفة الفرات كذلك، إلاّ أنّ تركيا أصرّت على إبقائه في الأراضي السورية مثل "مسمار جحا". ورضخت السلطات السورية للطلب في المفاوضات الحيوية لاقتسام مياه نهر الفرات مع تركيا والعراق.

مع الذكريات:

عُيّنتُ عند تخرّجي من جامعة حلب مهندساً في مديرية مواصلات محافظة الرقة العام 1963.

ومن خلال اهتمامي بالآثار، هذا الفيروس الذي أصابني منذ تعرّفي على استاذ اللغة الأكادية البروفيسور أندريه فينيه العام 1964، وضمن اهتمامي بحالة الطرق الرئيسية والفرعية في جميع أنحاء المحافظة التي وصلتُ فيها الى الرصافة والسخنة وتل أبيض وتل الخويرة ..

قصدتُ قلعة جعبر وتعرّفتُ على آثارها وعلى قبر سليمان شاه جدّ العثمانيين قربها.

وكان هناك قرب مكان القبر المسوّر مخفر سوري رافقنا أحد عناصره لزيارة الضريح وقدّمنا الى المسؤول التركي بجملة:"مهندسيات مواصلات، مملكة شام"(أي من مهندسي المواصلات السورية).

عندما بدىء ببناء سد الفرات في الطبقة العام 1968ومع تقدّم الأعمال فيه، قرّرت جمعية العاديات بحلب، وكنتُ قد انتسبتُ اليها العام 1970، القيام برحلة لزيارة السد، وكانت بقيادتي باعتباري عضواً في لجنة الرحلات، وقد أضفتُ الى البرنامج زيارة قلعة جعبر وقبر سليمان شاه قربها، وذلك بعد البحث في الترتيبات اللازمة مع إدارة السدّ.

وهكذا قمنا يوم الجمعة الثامن من آذار العام 1971 بالرحلة التي شارك فيها 3 باصات وعدّة سيارات صغيرة رافقنا فيها بعض القناصل الأجانب بحلب من أصدقاء الجمعية، وقد حصلنا لهم على الموافقة على الزيارة من محافظة الرقة أصولاً.

لم يكن بناء جسم السدّ قد اكتمل بين الضفّتين، فوُضعت الباصات الثلاثة في سفينة روسية حاملة للآليات الثقيلة العاملة بين ضفتي النهر، انتقلنا بواسطتها الى الضفة الشرقية وتابعنا بالباصات المسافة حتى قلعة جعبر، زرناها وزرنا قبر سليمان شاه قربها.

وكان من بين الذين شاركوا في تلك الرحلة رئيس الجمعية المرحوم الدكتور أدولف بوخة وسماحة مفتي حلب الشيخ محمد الحكيم والصديق الباحث جان كلود دافيد وسواهم.

وقد تمّ عند إعداد طعام الغداء لجميع المشاركين في مطعم الطبقة توزيع كميّة من لبن الأغنام الشهير في البادية (من موقع أبو مقبرة) مع الكباب والمشاوي.

ومن الذكريات كذلك انه في أوائل السبعينيات من القرن الماضي اتّصل بي معاون وزير المواصلات المهندس أمين برزغل، باعتباري المسؤول عن الطرق المركزية في المنطقة الشمالية، طالباً أن أوافيه بإحداثيات موقع قبر سليمان شاه الجديد الذي بناه الأتراك بالنسبة لموقع جسر قره قوزاق المنوي إنشاؤه منذ سنوات عديدة قرب تل قره قوزاق، وأجبتُ معاون الوزير بأن المسافة لا تتجاوز مئات الأمتار الى الشمال من محور الجسر المطلوب.

كان يقوم في الموقع منذ الأربعينيات من القرن العشرين سلك معدني ثخين(كابل) يصل بين ضفّتي نهر الفرات، يرتبط به "عبر" على شكل قارب مستو يتحرك بين الضفتيتن.

وعند انقطاع الكابل استمرّ النقل عن طريق قارب مجهّز بمحرك سيارة بوزينغ بقوّة 86 حصان بخاري ينقل بين الضفّتين الباصات والسيّارات الشاحنة وصهاريج المحروقات وكذلك الركّاب والمواشي لقاء أجر محدّد، يُعطى الى أحد المتعهدين لقاء "مزاودة" تجريها منطقة منبج التي يتبع اليها الموقع.

وتمّ أخيراً بناء جسر قره قوزاق في اوائل السبعينيات من القرن الماضي.

ثمّ أقيم جسر آخر بعد أكثر من عشرين عاماً وبمنسوب ارتفاع أعلى من السابق كي لا يُغمر بمياه سد تشرين المقترح إنشاؤه في موقع قشلة يوسف باشا.

وتمرّ اليوم الشاحنات والحافلات(الباصات) بين حلب والحسكة والقامشلي فوق الجسر وتشاهد العلم التركي يرفرف فوق مزار سليمان شاه .

أمّا المرّة الأخيرة التي قمتُ فيها بزيارة قبر سليمان شاه في موقعه الجديد قرب قره قوزاق فكانت مع مجموعة الباحثين المشاركين في مؤتمر ملفان الكنيسة السريانية المؤرّخ أسقف حلب ابن العبري والذي عقد بحلب في تموز العام 2010، وقمنا على هامش المؤتمر بزيارة قلعة نجم التي قصدها ابن العبري كي يطلب من هولاكو وأركان حربه فيها أن لا يخرّب حلب، فسجنه فيها.

كما زرنا كذلك المدفن البرجي قرب صرّين الشمالية الذي يحوي أقدم كتابة آرامية من العام 75 م . وزرنا في الوقت نفسه قبر سليمان شاه، وكان معنا نيافة المطران يوحنا ابراهيم، وقد التقطتُ له صورة من داخل حرم المزار وخلفه جسر قره قوزاق

أنت في القلب مقيم، يا مطراننا الحبيب، نصبرُ مع النبي أيوب ونصلّي، على أمل عودتك إلينا سالماً.
فهل تصل رحمة المولى الى قلوب خاطفيك فتعيدك الى محبيك في حلب والعالم؟
نصلي للباري تعالى من أجل عودتك ونيافة المطران بولس يازجي والكاهنين الآخرين وباقي المختطفين، إنّه سميع مجيب.
موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي مدينة حلب الشهباء


التعديل الأخير تم بواسطة : حلب الشهباء بتاريخ 24-02-2015 الساعة 01:48
رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

العبارات الدلالية

قبر سليمان شاه



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع


المواضيع المتشابهه للموضوع: قبر سليمان شاه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القاتل سليمان الحلبي حلب الشهباء فيديو وقناة حلب 1 23-02-2014 03:12
مزار(ضريح) سليمان شاه حلب الشهباء مدينة حلب الشهباء 1 22-03-2011 08:49
مصر تعيين عمر سليمان نائبا للرئيس وأحمد شفيق رئيسا للحكومة ABO ALZOZ أخبار المحلية والعالمية 0 29-01-2011 09:13
جمال سليمان يبكي فرحا بمولود انتظره 6 سنوات ABO ALZOZ أخبار المحلية والعالمية 0 28-02-2009 11:42
جمال سليمان "ناصر" الجديد تشيلسي أخبار المحلية والعالمية 6 18-02-2008 09:32

الساعة معتمدة بتوقيت مدينة حلب الأن 09:33