نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 10-02-2008 - 12:32 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية براء
 
براء
أهلاوي للعضم

براء غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 20
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة : سوريا - حلب
عدد المشاركات : 2,779
قوة التقييم : براء is a jewel in the roughبراء is a jewel in the roughبراء is a jewel in the roughبراء is a jewel in the rough
السوريون تعلّقوا بكابريني قبل أن يجرّبوه.. وابن جوفنتوس سبق ابن طهران

February 10th, 2008

السوريون تعلّقوا بكابريني قبل أن يجرّبوه.. وابن جوفنتوس سبق ابن طهران السوريون تعلّقوا بكابريني قبل أن يجرّبوه.. وابن جوفنتوس سبق ابن طهرانالسوريون تعلّقوا بكابريني قبل أن يجرّبوه.. وابن جوفنتوس سبق ابن طهران
في أثناء زيارتي الأخيرة للإمارات مع منتخب سورية للفروسية سنحت لي في فترات الراحة والتقاط الأنفاس بعيداً عن منافسات الدوري العربي المؤهل لكأس العالم دخول عالم الكرة السورية، ليس من دمشق، بل من بوابة الإمارات وصحافتها والصحافة العربية الموجودة هناك أو الزائرة..
استغربت جداً كيف أن فروسيتنا خططت وعملت وتكاد تصل إلى كأس العالم، بينما كرتنا السورية عندما تخطط وتعمل نجدها تفشل ولا تكاد تصل إلى باب رعاية المنتخب نحو كأسين للعالم »2010 و2014«.
في هذا الملف الخاص أعرض ما مرّ »أمامي« وجرى »معي« من ردود الفعل على حكاية كرتنا وكابريني في الإمارات وما سعيت له من أجل فهم الحقائق في لغز »إيطالي سوري« لم تُحل تفاصيله الآن، وسيتم حلها مستقبلاً.
الصحافة العربية وأهل الإمارات يعتقدون أن المسؤولين الرياضيين السوريين لا يريدون كابريني تحديداً
من الممكن أن تكون الشهرة التي حصل عليها أنطونيو كابريني مع منتخب إيطاليا وناديه جوفنتوس في سورية وحديث الصحافة السورية عنه طوال سنوات تاريخه الطويل كلاعب تعادل الشهرة، وحجم الاهتمام الذي حصل عليه هذا الرجل الإيطالي من حكاية تدريبه لمنتخب سورية الكروي خلال الأشهر القليلة الماضية، وما أثار ذلك من جدل ومتاعب وزيادة تفرّق في وسطنا الرياضي.
وقبل مباراة إيران وسورية بطهران »الأربعاء« لم يتعلّق السوريون وعشاق كرتنا مسبقاً بمدرب كروي سيدرب منتخبنا الكروي كما تعلّقوا بكابريني، فسبق هذا الرجل حكاية الإيراني جلال طالبي الذي انتقل من تدريب فريق الجيش إلى منتخب سورية قبل أن تحترق أوراقه، كما تحترق أوراق كل مدرب يدرّب منتخبنا، ولو بعد حين.
ولم تسنح لي فرصة التوغل في قصة كابريني والشركة المتعاقدة معه واتحاد الكرة والمكتب التنفيذي خلال الفترة الماضية لظروف السفر التي مررت بها مع منتخب سورية للفروسية ضمن الدوري العربي المؤهل لكأس العالم التي ستقام في السويد.. لكنني وفي أثناء زيارتي لمقرّ قناة العربية بدبي التي أعمل في قسمها الرياضي طلب مني الزملاء استضافتي على الهواء للبحث ضمن نشرات الأخبار حول الكرة السورية وفشل تعاقدها مع كابريني، فقد كان هذا الخبر مهماً، ويثير تساؤلات عدة!!
أُصبت بالإحراج.. والخط الساخن حضر
ووجدت نفسي محرجاً، فكيف سأتحدث في أمر لا أملك كامل تفاصيله؟!.. وكيف تملكها، وأنت في كل أسبوعين تسافر من عاصمة عربية إلى أخرى من أجل وصول فروسيتنا لكأس العالم؟!.. لذلك طلبت من الزملاء خطاً هاتفياً ساخناً أفتحه مع أصحاب الجدل والقرار الكروي والرياضي بموضوع كابريني لأكتشف الحقيقة قبل موعد استضافتي في استديوهات »العربية«، وإن كنت أعلم أن الحقيقة لن يتوصل إليها إلا من يضع »طاقية الإخفا«، كما يقال باللغة الدارجة، ويجلس في مكاتب الاتحاد الرياضي العام ليسمع من أصحاب القرار الرياضي كواليسهم وما لا يصرّحون به للإعلام.
؟ في ذلك الوقت كشف لي المهندس الأسطواني عن غرامات وأضرار مالية جسيمة سيتكبدها لعدم تعاقد كابريني الناجح مع المنتخب السوري وعودته خالي الوفاض إلى إيطاليا، حيث فسخ عقوده، وأنهى عمله بعد اقتناعه بالعمل مع الكرة السورية، ورغم التحذيرات الشديدة المسبقة التي تلقاها من أصدقاء له حول مغامرة سيقوم بها في سورية قد تكون نتائجها سلبية عليه.
وكان المهندس الأسطواني يسعى إلى إبرام تعويض مناسب لكابريني يقبل فيه ما جرى معه ويعود إلى إيطاليا، إلى أن ظهر الحل المناسب، وهو أن يُكمل كابريني مع المنتخب دون رعاية الشركة ودون الاستفادة التي تحدّث عنها أهل المكتب التنفيذي، وستحصل عليها هذه الشركة من مال عام، فيما لو تمّت المصادقة على العقد.
غموض عربي في فهم الحكاية السورية
من الملفت جداً أن أياً من الزملاء العرب لم يكن يعلم أن الحكاية السورية الإيطالية ليست فقط مسألة التعاقد مع كابريني، كما تراءى للجميع، بل حكاية عقد ورعاية بين شركة خاصة ومنظمة رياضية وسط لوائح وأنظمة وقوانين.
وعندما حضر الزملاء يوسف برجاوي »السفير« وحسن شرارة »قناة الجديد« وعلي علوية »الشو تايم« وسعيد عبد السلام »الاتحاد الظبيانية« والزميل العزيز وضاح صادق إلى القسم الرياضي في العربية في زيارة خاصة لم يكن أحد منهم يعلم الحكاية الكاملة.. لذلك فإن صورة كرتنا مع رعاية منتخبنا هي خارج سورية عبارة عن مشكلة التعاقد مع كابريني فقط، وما أثار ذلك من جدل أولاً واستغراب شديد ثانياً.
الشرارة وفى بوعده
وباهتمام خاص من طرفه وجدت الزميل حسن شرارة »معد ومقدم برنامج ملفات رياضية في قناة الجديد اللبنانية« يسألني عن حكاية كابريني والكرة السورية، فشرحت له ما أمكن من ملف »متشعّب ومُعقّد« فأبدى الزميل حسن اهتمامه، وقال: »بعد عودتي إلى بيروت سأعدّ حلقة خاصة حول الأمر أتحدث فيها عما حدث«.. ووفى الرجل بما قاله، وكانت الحلقة التي استضاف فيها د.أحمد جبان ومنذر طباع عضو المكتب التنفيذي في الاستوديو ببيروت والزملاء فايز وهبي ومحمد عباس وعلي شحادة عبر الهاتف، وتطرّق الحديث للكرة السورية والمنتخب والدوري وعقوبات طالت أندية كالطليعة، فتحدث رئيس النادي المُعاقب بشفافية واضحة.
سهروا فصوّروهم وفضحوهم
في هذه الأثناء تداولت الصحف الإماراتية باهتمام أزمة الكرة السورية، كما قيل، حول تعاقدها مع كابريني، لتغرق فجأة بعد ذلك في حكاية »محلية« وصفت بالفضيحة حول سهر لاعبي منتخب الإمارات في أثناء معسكرهم الاستعدادي للمونديال وعودتهم بشكل متأخر جداً للفندق.. ونشرت صحيفة »الإمارات اليوم« الحكومية الجديدة، التي يترأس تحرير قسمها الرياضي الزميل كفاح الكعبي تحقيقاً بالكلمة والصورة يُظهر مغادرة اللاعبين وعودتهم المتأخرة للفندق وعدم التزامهم بالتعليمات.
وهزّ التحقيق الإماراتيين الراغبين بمنتخب يصل بهم لكأس العالم، وبادرت صحف قوية التأثير كالاتحاد الظبيانية لإفراد صفحات حول هذه القضية التي أثارتها صحيفة زميلة منافسة لها في الشارع الإماراتي.. وبدا واضحاً أن هناك تساؤلاً عن السبب الذي دفع لكشف هذه الحكاية في هذا التوقيت الحسّاس من استعداد الإمارات للقاء سورية والكويت وإيران، وتساءلت الصحيفة عن مغزى التوقيت.. وتساءلت أكثر عن مصدر هذه الصور التي نشرت.. وقيل إنها من هاتف نقال يظهر فيه التاريخ والتوقيت.
تعاطف الآغا مع د.الجبان وكرتنا
؟ بدا الزميل مصطفى الآغا منزعجاً جداً في كواليس العربية و MBC من عدم سير الأمور كما ترغب الكرة السورية برعاية المنتخب والتعاقد مع كابريني حتى العام »2014«.. وسألني أبو كرم عن تفسير ما يحدث، فشرحت له وجهة نظر كل طرف، بل في أثناء حواري الهاتفي من دبي مع د.فيصل البصري رئيس الاتحاد الرياضي العام تحدّث الزميل مصطفى معه، لكنه بدا غير مقتنع بوجهة نظر المكتب التنفيذي.. ويحمل أبو كرم تعاطفاً مع اتحاد الكرة ورئيسه د.أحمد جبان في ظلّ ظروف تحاول فيها المؤسسة الكروية الاستقلال مالياً عن المكتب التنفيذي ودخول مجال الاحتراف الرياضي بأوسع أشكاله ولمصلحة الكرة السورية بعيداً عن سلطة المكتب التنفيذي.
الشكوى للاتحاد الدولي لكرة القدم.. مرفوضة
كانت الخشية من أن يرفع كابريني اعتراضاً لما جرى معه للاتحاد الدولي لكرة القدم.. هذا ما كان يتوجّس منه البعض من أصحاب الجدل حول قضية المدرب الإيطالي الذي ألغى أعماله والتزم بعقد سوري بالعمل مع الكرة السورية.. وعندما سألت المهندس الأسطواني حول إمكانية حدوث ذلك قال لي هاتفياً إنه لن يسمح بحدوث ذلك، ولن يخرج كابريني إلا وقد نال ما جاء إليه، ولو على حساب الشركة التي يترأسها الأسطواني.
من جريدة الرياضية

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي الرياضة السورية

رد مع اقتباس

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 10-02-2008 - 12:48 ]
 رقم المشاركة : ( 2 )
عبود الزعيم
أهلاوي جديد
الصورة الرمزية عبود الزعيم
رقم العضوية : 631
تاريخ التسجيل : Nov 2007
مكان الإقامة : عمان - الأردن
عدد المشاركات : 0
قوة التقييم : عبود الزعيم is just really niceعبود الزعيم is just really niceعبود الزعيم is just really niceعبود الزعيم is just really nice

عبود الزعيم غير متواجد حالياً

   

ان شاء الله مع انطونيو كابريني سنصل حتما لكاس العالم

رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

السوريون تعلّقوا بكابريني قبل أن يجرّبوه.. وابن جوفنتوس سبق ابن طهران



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع


المواضيع المتشابهه للموضوع: السوريون تعلّقوا بكابريني قبل أن يجرّبوه.. وابن جوفنتوس سبق ابن طهران
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رجالنا الى طهران يالذيذ يارايق كـرة السلة الاتحاد الحلبي 8 09-03-2008 11:23
رجالنا غادروا الى طهران ABO ALZOZ كرة القدم الاتحاد الحلبي 12 09-03-2008 10:50
انا ... وابو علي ابو انس الأهــلــي الحـلبـي كــافــيــه 10 09-02-2008 11:54
منتخبنا الوطني يصل إلى طهران ABO ALZOZ كأس العالم 2018 3 05-02-2008 07:49
منتخبنا الوطني يصل إلى طهران ABO ALZOZ كرة القدم الاتحاد الحلبي 0 04-02-2008 08:11

الساعة معتمدة بتوقيت مدينة حلب الأن 01:36