نادي الإتحاد الحلبي السوري

كُتب : [ 03-05-2008 - 09:26 ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية Hussam
 
Hussam
أهلاوي للعضم

Hussam غير متواجد حالياً

       
رقم العضوية : 13
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,679
قوة التقييم : Hussam قام بتعطيل التقييم
بافل نيدفيد من موسوعة لاعب وتاريخ

May 3rd, 2008

لاعب وتاريخ هو موضوع يضع بعض الحقائق عن احد الاعبين و اليوم رح يكون الاعب.

الموضوع يشمل تاريخ الاعب الى نهاية موسم 2004

بافل نيدفيد

بافل نيدفيد من موسوعة لاعب وتاريخ

نجم تشيكي بارع ولاعب خطير لامع.... نجم وسط اليوفينتوس والمنتخب التشيكي أحد أعمدة الفريق وركائزه الأساسية لا يستغني عنه اليوفي أو المنتخب التشيكي.... لاعب بارع وصانع ألعاب من الطراز الأول وأحد أفضل لاعبي الوسط في العالم بشهادة الجميع وأفضل لاعب في أوربا لموسم 2003 ونال الجائزة باستحقاق شهد بذلك نجوم أوربا قاد منتخب التشيك إلى نصف النهائي الأوربي وخسر بشرف أمام اليونان.... أبدع مع اليوفي طوال فترة لعبه مع النادي وصار أسمه ملازما لانتصارات اليوفي و نجاحاته وبطولاته إنه النجم الخطير.... بافل نيدفيد
فتى التشيك الذهبي وقائدها البارع الفتى الأشقر صانع الأمجاد والذهب لاعب ذو لمسة ذهبية قاد فتيان السيدة العجوز في أحلك الظروف حال غياب النجم الإيطالي أليساندرو دلبييرو قاد الفريق للإبداع وحمل أعباء الفريق بأكمله على كاهله وتحمل مسؤولية كان أهلا لها والدليل نتائج نيدفيد مع اليوفي في تقرير مبسط نستعرض سيرة حياة هذا النجم الفذ....

البطاقة الشخصية

الاسم: بافل نيدفيد
تاريخ الميلاد: 30/8/1972
الوزن: 70 كيلو جرام
الطول: 177 سم
الجنسية: تشيكي
المركز: لاعب وسط
الأندية السابقة: لازيو- سبارتا براغ- اليوفينتوس

حياته المبكرة
ولد في تشيب قرب مدينة براج التشيكية في أغسطس 1972م لأسرة بسيطة، كان والده عملا بسيطا يكد يومه لجمع قوت عائلته أما أمه فقد كانت ربة منزل قديرة وكان الأبوان معجبان بفتاهما الأشقر الصغير نظرا لذكائه وقوة شخصيته وتميزه من بين أقرانه كان الفتى الصغير موهبة في كرة القدم وبارعا فيها كان نجما في لعبه مع أصدقائه في الحي المتواضع مقر سكناهم وتمكنت موهبته من البروز في تلك الحارات الضيقة والمـكان المتواضع وكان إلى جانب ذلك مجتهدا في المدرسة مما جـعلـه بين أقـرانه الأكثـر تميـزا وبدأ نيدفيد في طور النمو وما زالت موهبته ومحبوبته كرة القدم تنمو معه ويكبر حبها له ومازال حـلـم الصـغر يراوده وهو الانتقال لأحد الأندية المشهورة وتمكن من تحقيق حلمه خاصة بعد انضمامه للكلية فانضم نيدفيد لفريق سبارتا براغ العريق هذا الفريق الذي يعد أفضل الأندية في التشيك ورغم بدء ممارسته للكـرة فعليا إلا أن هذا لم يمنعه من مواصلة دراستـه الأكاديـمـية وحصل نيدفيد على شهادة الدبلوم في الهندسة ومكنه حصوله على الشهادة من ممارسة الكرة وبحرية خاصة مع انضمامه للفريـق الأول ومن هناك انطلق النجم.

بافل نيدفيد من موسوعة لاعب وتاريخ

بدايته الكروية
بدأ نيدفيد لعبه مع النادي التشيكي الشهير سبارتا براغ أحد أكبر أندية البلاد وكان حلم نيدفيد الانضمام لأحد الأندية المشهورة عندما بدأ لعبه مع سبارتا كان يلعب في خط الهجوم في عامه الأول ولم يتمكن طوال 18 مباراة من تسجيل أي هدف لفريقه حتى قرر مدرب الفريق أنه من الأصلح له أن يلعب في خط الوسط نظرا لما لدى الأشقر الشاب من إمكانيات هائلة في صناعة الألعاب كما اتضحت قدرته المميزة في منتصف الملعب بشكل خاص فدوره الأساسي ليس تسجيل الأهداف بل صناعة الأهداف هذه البداية الجيدة جدا كانت في عام 1992.

أما في عام 1993 فكانت انطلاقة مميزة لنيدفيد مع سبارتا براغ حيث لعب حوالي 23 مباراة تمكن خلالها من إحراز 3 أهداف وهو رقم جيد جدا لصانع لعب مبتدئ وأصبح نجما لامعا ومميزا في فريقه وساهم في هذا الموسم أيضا في إحراز بطولة الدوري مع فريقه وخلال هذا الموسم شارك بافل نيدفيد مع منتخب بلاده المنتخب التشيكي الأول كلاعب في صفوف الفريق وهذا شيء مؤكد عطفا على المستوى المميز الذي قدمه منذ لعبه مع سبارتا براغ في موسمين وأكسبته تلك المشاركة خبرة بسيطة كانت نواة لقائد لمنتخب التشيك وبطلا في المحافل الدولية.

أما في موسم 1994 فقد لعبه مع ناديه 27 مباراة وسجل خلالها 6 أهداف وأصبح نيدفيد نجما في فريقه قدم في هذا الموسم عرضا طيبا وأداء نادرا متحملا المشاق لأجل فريقه ومضى موسم 1995 على نفس المنوال من التفوق والإبداع حتى جاءت اللحظة المنتظرة....النقطة التي أنطلق نيدفيد بعدها إلى سماء الكرة العالمية كان ذلك في موسم 1996 في إنجلترا.


في عام 1996 قدم نيدفيد الشيء الكثير مع ناديه وساهم في تحقيق فريقه لبطولة الدوري التشيكي عن جدارة واستحقاق لعب نيدفيد خلال ذلك الموسم مع فريقه حوالي 31 مباراة وسجل خلالها 14 هدفا!! 14 هدفا للاعب وسط يعتبر رقما باهرا جدا ومذهلا
أهلته نتائجه الطيبة مع فريقه إلى مشاركة المنتخب التشيكي في نهائيات كأس أوروبا 1996 والتي أقيمت في إنجلترا
وقدم نيدفيد في تلك النهائيات مستوى باهرا وسلطت عليه الأضواء وطار كشافو الأندية له بغية ضمه إلى
فرقهم وساهم هو وزملاؤه في وصول المنتخب التشيكي للمباراة النهائية أمام المنتخب الألماني
وخسرها بعد تقديم مستوى مشرف. وانهالت عليه العروض وكان أفضلها عرضا ناديي
إيندهوفن الهولندي ولازيو الإيطالي وبعد مفاضلة بين العقدين حدد نيدفيد وجهته
إلى إيطاليا مع لازيو العريق وصاحب البطولات في ذاك الوقت.

إيطاليا

مع لازيو

بافل نيدفيد من موسوعة لاعب وتاريخ

ستقبلت الجماهير الإيطالية وصول النجم التشيكي الشاب إلى فريقها بفرح كبير وجذل وسعادة خرجت الجماهير لاستقباله حاملة اللافتات ورافعين أصواتهم بالهتافات والترحيب بنجمهم القادم وكأنه نابليون! هو يستحق ذلك لما رأوه منه من مستوى مذهل في
البطولة الأوربية ومن سباق الأندية عليه حتى تمكن لازيو من حسم الصفقة كان ذلك في موسم 1997.

في هذا الموسم ساهم نيدفيد في إحراز فريقه لبطولة الدوري الإيطالي الكالشيو ولعب خلال الدوري 23 مباراة سجل خلالها 3 أهداف كما ساهم في إحراز ناديه لكأس إيطاليا وسجل خلال البطولة 6 أهداف مؤكدا نجاح الصفقة وأنه اللاعب المرضي لطموحات لازيو الإيطالي.

أما في الموسم التالي موسم 1998 فقد ساهم نيدفيد في إحراز نادي لازيو الإيطالي لبطولة السوبر الإيطالية وكان له دور عظيم في تلك المباراة حيث أبكى تلك الليلة جماهير السيدة العجوز نادي اليوفينتوس الإيطالي النادي العريق في نهائي السوبر ممزقا شباكه بهدف يتيم جير الكأس للازيو وحارما فتيان السيدة العجوز منها وخط اسمه بمداد الذهب في صفحات لازيو كأحد أبطاله الذين لم يألو جهدا في بذلهم لناديهم هو لاعب مخلص لشعار الفريق الذي يلعب له ويبذل كل ما يقدر عليه لرفع اسم ناديه عاليا.

بعد هذا الفوز أصبح بافل نيدفيد محط أنظار الكثير من الأندية التي عرضت عليه أن ينضم لها ولكن رئيس نادي لازيو سيرجيو جرانيوتي كان بالمرصاد لتلك العروض ورفضها جميعها مهما كانت لأنه عرف أهمية وجود لاعب كبافل نيدفيد في صفوف فريقه
ولعب خلال بطولة الدوري الإيطالي الكالشيو 21 مباراة مسجلا خلالها 11 هدفا وقدم الكثير من العروض الرائعة زادت من تمسك ناديه به خصوصا مع وجود النجم الأرجنتيني الكبير خوان سبستيان فيرون نجم المنتخب الأرجنتيني وصاحب المستوى الرائع في نهائيات كأس العالم 1998 والتي أقيمت في فرنسا وعلى عدد من النجم الخطيرين أمثال كريستيان فييري رامبو الكرة الإيطالية والنجم خافيير ماسكيرانو ومارتشيلو سالاس النجم التشيلي الخطير و كونسيساو وأليساندرو نيستا ملك الدفاع الإيطالي يقوده مدرب من أفضل مدربي العالم المدرب السويدي سفين جوران أريكسون مدرب المنتخب الإنجليزي حاليا وبمعنى آخر هو أن لازيو كان في مجمله كوكبة من النجوم تمشي على الأرض !!

أما موسم 1999 فكان بالنسبة لنيدفيد كابوسا....فهو لم يشارك فريقه خلال ذلك الموسم سوى 21 مباراة وسجل خلالها هدفا يتيما ومن ثم جاءت الإصابة...الإصابة التي منعته من اللعب لفترة طويلة بلغت عدة أشهر (( ما يقرب من الـ 3 أشهر )) في ذلك الموسم كان الحماس والتنافس على البطولة كبيرا بين الأندية الإيطالية بين لازيو والميلان واليوفي وروما والإنتر وغيرهم ولكن أخيرا ... حسمها أبطال الميلان لأنفسهم محققين البطولة ومتصدرين ترتيب الدوري عن جدارة واستحقاق ولكن نجومه لازيو أبو إلا أن يدخلو الفرحة على قلوب عشاقهم ومحبيهم فحققوا كأس الإتحاد الأوربي بعد فوزهم على نادي مايوركا الأسباني وسجل نيدفيد هدفا في ذلك النهائي.

أما موسم 2000 فهو أحد أروع المواسم التي قضاها نيدفيد مع لازيو طوال مسيرته التي امتدت مع النادي الإيطالي طوال 4 سنوات من عام 1997 حتى 2000 فقد حقق لازيو في ذلك الموسم الإسكوديتو....أجل الإسكوديتو وعن جدارة واستحقاق وشارك نيدفيد مع ناديه في 28 مباراة مسجلا 5 أهداف حقق نجوم لازيو في ذلك الموسم ما تصبأ إليه نفوس جماهير ناديهم بتحقيقهم للبطولة .
وفي نهاية الموسم انهالت العروض على بافل نيدفيد من كثير من الأندية الأوربية العريقة ولكن جماهير لازيو عارضت فكرة انتقال نجمها لأي ناد آخر وكان تصريح نيدفيد برغبته بالإثقال من لازيو بمثابة القاضية على جماهير لازيو الغاضبة على نيدفيد ولكن رضا الناس غاية لا تدرك.

قدم نيدفيد مع لازيو خلال تلك الفترة الرائعة من مسيرته الكثير الكثير وبالمقابل قدم له لازيو الكثير أيضا قدم نيدفيد كل ما لديه لخدمة فريقه وكذلك قدم له لازيو الشهرة وصقل موهبته ووضعه في المكان الصحيح وعلى الطرق الصحيح نتاج تلك المرحلة عدد من البطولات:

1/ الكالشيو الإيطالي 1997

2/ السوبـر الإيطالي 1998

3/ كأس الإتحاد الأوربي 1999

4/ الإســـكـوديتـو 2000
كان ذلك نتاج مرحلة من مسيرة نــيدفــيد الكروية...

انتقل بعدها لناد لا يقل شهرة عن ناديه بل وأشهر ناد يعد من أعظم الأندية الإيطالية النادي الأكثر شعبية في إيطاليا اليوفي الإيطالي في صفقة قدرت بـ 40 مليون يورو

نيدفــيد مع اليوفي
السيدة العجوز .... نادي البطولات والإنتصارات .... نادي الخبرة والمهارات.... أحد أعظم أندية العالم فمن لا يعرف اليوفي انتقال نيدفيد لليوفي كان قفزة ونقلة نوعية في مسيرته الرياضية فمع هذا النادي حقق الكثير والكثير ذاق فرحة الفوز ومرارة الخسارة عرف مسؤوليات القائد وحمل أعباء الفريق على كاهله عرف طعم البطولات والشهرة والنجاح لعب مع نجوم كبار من رموز الكرة الإيطالية فهذا النادي العريق نادي النجوم منذ الأزل أمثال ميشيل بلاتيني النجم الفرنسي المعروف وروبيرتو باجيو نجم الازوري وأسطورته وزين الدين زيدان النجم الفرنسي الكبير وصاحب الإنجازات العريقة وجان لويجي يوفون عملاق الحراسة الإيطالي و وأليساندرو دلبييرو الملك والنجم الإيطالي الفذ وقائد فرقة السيدة العجوز حاليا وغيرهم من النجوم الكبار والأساطير العظماء في الكرة الإيطالية والعالمية.

بدأ نيدفيد مشواره مع اليوفي في موسم 2001 ولعب بجانب الكبار أمثال ديفيد تريزيغيه نجم الهجوم الفرنسي وأليساندرو دلبييرو وغيرهم ظن الجميع في البداية أن نيدفيد لن يقدر على حمل أعباء خط الوسط خصوصا بعد رحيل ساحر الكرة العالمية النجم الفرنسي زين الدين زيدان عن اليوفي وانتقاله لريال مدريد ولكن نيدفيد كان أهلا للمسؤولية التي ألقيت على عاتقه وسد الفراغ الكبير الذي تركه زيدان في هذا الموسم قدم نيدفيد عطاء كبيرا كما هو متوقع منه وساهم مع زملاءه في الحصول على لقب الإسكوديتو الـ26 لليوفينتوس والثاني له شخصيا قدم اليوفي مستوى ممتازا في تلك البطولة ونال اللقب عن جدارة واستحقاق وكان نيدفيد أحد الأعمدة المهمة والركائز الذهبية لهذا النصر.

أما موسم 2002 فقد بدأه نجوم البيانكونيري بكأس السوبر الإيطالي في ليبيا محققا مع زملائه إنجازا عظيما وكأسا إضافية لخزينة اليوفينتوس وكان هذا هو الإنجاز الثاني له مع السيدة العجوز بعد الإسكوديتو. في هذا الموسم أيضا تفتق ذهن المدرب الكبير مارشيلو ليبي عن رأي رائع وضع نيدفيد في المكان الصحيح ومهد له الطريق حيث غير مكان الفتى الذهبي من لاعب وسط أيسر إلى صانع ألعاب وبعدها انطلق....أحرز اليوفي في هذا الموسم أيضا لقب الدوري كنتيجة واقعية لما قدمه الفريق من مستوى سحق به كبار الأندية.

أما دوري أبطال أوربا فتلك قصة أخرى .... قصة اختلطت فيها أفراح بأحزان أحزان الخروج وأحزان الطرد نعم الطرد لنجمنا بافل بكى بافل تلك الليلة وحزن أصدقاؤه لطرده وحرمان العالم من نجوميته في المباراة النهائية ... إليكم القصة:

بعد مشوار رائع ...بعد تعلق الأنظار باليوفي العريق وهو يشق طريقه ببراعة محطما الأندية الكبار وعلقت عليه الصحف الإيطالية بأنه سيسعد جماهيره عما قريب الجماهير التي كانت تنتظر وبشغف فوز فريقها بالبطولة ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن وصل فريقنا لمباراة الدور قبل النهائي ولكن أمام من أمام الريال مدريد نجم أسبانيا وفريق الأحلام كما يسمى فريق حوى كبار نجوم العالم زين الدين زيدان رونالدو لويس فيغو وغيرهم قابل أبناء تورينو في تلك المباراة الريال بروح عالية وأبدعوا ولم يخيبوا آمال جماهيرهم سحق اليوفي الريال في تلك المباراة بثلاثية رائعة كان نجومها: الملك أليساندرو دلبييرو وتريزيغيه والسهم بافل نيدفيد كان لنيدفيد دور عظيم في تلك المباراة .... سجل .... وصنع الهجمات .... ونثر إبداعه في أرجاء الملعب ولكن خانه الحظ هذه المرة فأعاق في منتصف الملعب لاعب الريال ستيف ماكمانمان وكان بحوزته بطاقة صفراء ... سقط ماكمانمان وسقط نيدفيد وانهار مع البطاقة الثانية ... بكى نيدفيد بكاء حارا بكاء يثير الشجون .... بكى وحق له أن يبكي لأنه حرم من مشاركة زملائه في النهائي بعد كل ما قدم ولكن هي كبوة جواد..وصل اليوفي للنهائي وقابل النادي الكبير الميلان الإيطالي وخسر أمامه وبشرف وطارت البطولة من أمام ناظري أبناء تورينو وأسدل الستار على حكاية الخروج.

بافل نيدفيد من موسوعة لاعب وتاريخ

ولكن هل يعود نجوم اليوفي مطأطئي الرأس لا لابد من إدخال الفرحة على قلوب الجماهير ورد اعتبار فريقهم ورد الدين لنجوم الميلان وكان لهم ما أرادوا ففي السوبر الإيطالي لموسم 2003 زلزل أبنا تورينو أركان الميلان وزلزلوا قلوب عشاقهم فرحا بفوزهم على الميلان ورد الاعتبار لفريقهم ليواصلوا المسيرة...

ولكن موسم 2003 لم يكن موسما جيدا لأبناء تورينو وبدا مستواهم مهزوزا لا يعكس الصورة الحقيقية لفتيان السيدة العجوز غياب قائد الفريق أليساندرو دلبييرو بداعي الإصابة أثر كثيرا في الفريق فكيف تستقيم الأمور بغياب الملك؟ ولكن له نواب كانوا قادرين على السيطرة على الوضع المتهالك وإيصال الفريق لبر الأمان وإنقاذه من هزائم مروعة على رأسهم الفتى الذهبي بافل نيدفيد فلا ينكر أحد جهوده في الموسم الماضي في إنقاذ فريقه من هزائم نكراء في ظل غياب الملك دلبييرو بسبب غيابه عن مستواه وهو شيء طبيعي للاعب عائد من الإصابة ونهاية الموسم لم تكن جيدة فقد حل 3 خلف الإنتر ميلان وبطل الدوري الميلان وحل خلفه الذئاب روما. نهاية حزينة لموسم قحط ...

أما موسم 2004 فيبدو عزم نجوم تورينو على النجاح عزما أكيدا ليظهروا تألقا فريدا كما عهد عنهم فضم الداهية العجوز موجي عددا من الأسماء أمثال المدرب كابيللو وزبينا مدافع روما السابق وإيميرسون نجم خط الوسط البرازيلي وكانافارو المدافع الصلب الخطير وغيرهم من الأسماء بداية هذا الموسم هو الفوز بكأس برلسكوني على الميلان العملاق وهي بشارة طيبة لجماهير اليوفي لتطمئن على مستوى فريقها واستعداداته واليوفي حاليا يستعد لخوض غمار بطولة أوربا والدوري الإيطالي نتمنى كل التوفيق لأبناء تورينو وإلى الأمام...

بافل نيدفيد من موسوعة لاعب وتاريخ

إنجازات نيدفيد مع اليوفي
1/ الإسكوديتو مرة واحدة 2001/2002
2/ كأس السوبر الإيطالي مرتين
3/ كأس برلسكوني مرتين

نيدفـــيد مع منتخب بلاده
أول ظهر للفتى الأشقر مع منتخب بلاده كان في عام 1994 أمام أيرلندا ولكنه لم يكمل الموسم مع منتخب بلاده رغم أداءه الجيد نوعا ما وفي عام 1995 كان الظهور الذي ثبت اسمه في قائمة لاعبي المنتخب التشيكي وكان أمام المنتخب النرويجي ثم شارك مع منتخب بلاده في البطولة الأوربية عام 1996 في إنجلترا وقدم أداء رائعا وسجل هدفا في مرمى المنتخب الإيطالي وكان ذلك سبب تهافت الأندية عليه وحسم ذلك بانتقاله إلى لازيو.

ولكن التصفيات المؤهلة لكأس العالم 98 بفرنسا لم تكن موسما جيدا للتشيكيين فلم يتمكنوا من التأهل للنهائيات عطفا على المستوى الضعيف الذي قدموه.

أما موسم 2000 فكان مختلفا فقد قدم المنتخب التشيكي احد أروع عروضه وتأهل للنهائيات الأوربية بعدما فاز في مبارياته العشر جميعها ولكنه لم يتمكن من مواصلة مشواره في التأهل للأدور ما بعد التمهيدية.

وأتى موسم 2004 حاملا للتشيك الشهرة والمجد بقيادة أشقرها الفذ بافل نيدفيد فقد تأهل المنتخب التشيكي للبطولة الأوربية عن جدارة واستحقاق ووضعته القرعة في الدور التمهيدي بجانب المنتخب الألماني والمنتخب الهولندي ومنتخب لاتفيا فتأهل متصدرا بتسع نقاط حيث لم يخسر في مبارياته الثلاث كلها ووصل للأدوار النهائية ولكنه وللأسف خرج من البطولة أمام المنتخب اليوناني بطعن غادرة برأسية يونانية نجلاء قتلت آمال التشيكيين في الحصول على اللقب بعد أن كانوا أقوى المرشحين لنيله وبكت الجماهير التشيكية حظها ولكنها لم تنس شكر نجومها على ما قدموه وكان اللقب من حقهم جزاء لما قدموه خلال البطولة ولما متعوا به مشاهدي المستديرة في أقاصي الأرض بفنهم الراقي مبارك للتشيكيين المنتخب الرائع.

مع نهاية البطولة الأوربية للمنتخبات والتي أقيمت في البرتغال عام 2004 أصيب نيدفيد في مشاركته في نصف النهائي مع منتخب بلاده إصابة حرمة عن اللعب قرابة الشهر ولكنه في الآونة الأخير أظهر تحسنا كبيرا في حالته الصحية وأعلن أنه قد تعافى من الإصابة نهائيا وبإمكانه مواصلة اللعب مع زملائه واليوفي يبدأ الموسم القادم وكله أمله في إرضاء جماهيره بعد موسم مخيب للآمال الموسم الماضي هاهو يعقد العزم على حصد أكبر عدد من الألقاب إلى خزينته وقوده في ذلك نجومه الكبار والواعدون أمثال ميكولي وتريزيجيه ودلبييرو ونيدفيد وبوفون وإيميرسون وغيرهم ومع أن اليوفي ما زال يئن تحت وطأة الدفاع المتهالك فما زال في الأمل بقية والطريق مفتوح للجميع نتمنا التوفيق لنجم اليوفي نيدفيد ولليوفي في الموسم القادم

ما دور نيدفيد في الفريق وأهميته
كثيرون يسألون هذا السؤال عن أهمية نيدفيد في الفريق .... نيدفيد هو عصب الفريق النابض وقلبه الحي وجود نيدفيد في الفريق يعني الكثير للاعبين لقدرته الهائلة في منتصف الملعب على سواء في المنتخب التشيكي أو في اليوفي وجود نيدفيد مهم جدا للفريق حيث أنه اللاعب القادر على إدارة منتصف الملعب بنجاح تام وقدرة كبيرة لأنه لديه روح القائد فهو يحمل أعباء الفريق إن غاب عنه نجمه دلبييرو مثلا بداعي الإصابة أو غيرها وقد شاهدنا هذا ملحوظا منذ دخول نيدفيد لليوفي فعندما يصاب دلبييرو مثلا تجد نيدفيد يقود الفريق لبر الأمان بنجاح واقتدار هذا ليس كلاما فارغا بل هو حقائق حصلت نيدفيد لاعب لا يستغني عنه أي مدرب فريق يقول عنه السيد مارتشيلو ليبي مدرب اليوفي السابق إبان إشرافه على النادي: ((نيدفيد يعد أهم لاعب في الفريق وغيابه يعد مشكلة كبيرة لأنه لا يمكن تعويضه )) هذا هو رأي المدربين فيه فهل بعد رأي المدرب رأي؟

أحقية نيدفيد في الكرة الذهبية
بافل نيدفيد من موسوعة لاعب وتاريخ

جائزة أفضل لاعب أوربي لعام 2003 .... الجائزة التي حصل عليها نيدفيد بكل اقتدار وأجمع عليها الأغلبية من جميع أنحاء العالم حصل عليها نيدفيد كنتيجة واقعية لما قدمه خلال المواسم الفائتة أجمع بذلك الكثير من نجوم العالم نيدفيد فتى التشيك المبدع الذي ساهم وبشكل كبير في حصد اليوفي ولازيو و سبارتا براغ للكثير من الألقاب وكانت له بصمته ودوره الجبار الذي لا ينكر.

يقول نجم إيطاليا أليساندرو دلبييرو في حوار أجري معه عندما سئل عمن هو أحق بالجائزة وهل توتي أو مالديني أحق بها فأجاب: (( واقعيا لا يستحقها إلا نيدفيد وعاطفيا أيضا ومن بعده توتي أما مالديني فكانت فكرة إعطائه اللقب هي تقديرا لمسيرته الكروية حيث كنت مجتمعا مع بعض الزملاء ومنهم توتي ومالديني وكنا متفقين تماما على أحقية نيدفيد بها توتي من ناحيته قال: إذا أخذها غير نيدفيد فهي عنصرية حتى لو أعطيت له ومالديني قال: إنه سيحتقر الجائزة إذا أعطيت له لأنه بذلك يسلب حقا من شخص يستحقه فإن لم يكونوا قد قدروه سابقا فما الهدف أن يكون سببا في سلبها من شخص يستحقها أكثر منه حسب قوله؟ الجميع يتفق على نيدفيد واعتقد أيضا أن الجمهور الكروي كذلك )) وهذا طبعا ليس انتقاصا لنجوم كبار أمثال الملك توتي وصخرة الدفاع الإيطالية باولو مالديني.

حياته الخاصة
يعيش نيدفيد حياته الخاصة بعيدا عن ضوضاء الإعلام والشهرة في تورينو مركز اليوفي يعيش مع والده ووالدته و أخته وزوجته إيفا وطفليه.

وكيل أعماله: ريولا
أفضل طعام : الموزاريلا
ألقابه: السهم ، المدفع التشيكي ، الزئبقي
أفضل الممثلين: ميل جبسون ، جوليا روبرتس
أفضل فيلم: برايف هارت لميل جبسون
الهوايات: التنس ، السباحة ، التدخين !!

هذه جزء من قصة نجم ...

موقع ومنتديات نادي الاتحاد الحلبي - نادي الإتحاد الحلبي السوري Al Ittihad of Aleppo syria - عشاق حلب الأهلي دوري أبطال أوربا


التعديل الأخير تم بواسطة : Hussam بتاريخ 03-05-2008 الساعة 09:40
رد مع اقتباس

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 03-05-2008 - 10:20 ]
 رقم المشاركة : ( 2 )
ابونجبو
الصورة الرمزية ابونجبو
رقم العضوية : 59
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,191
قوة التقييم : ابونجبو is just really niceابونجبو is just really niceابونجبو is just really niceابونجبو is just really nice

ابونجبو غير متواجد حالياً

   

يسلمووووووووووووووا ابو السوم تقرير رائع

رد مع اقتباس

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 03-05-2008 - 10:28 ]
 رقم المشاركة : ( 3 )
Hussam
أهلاوي للعضم
الصورة الرمزية Hussam
رقم العضوية : 13
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,679
قوة التقييم : Hussam قام بتعطيل التقييم

Hussam غير متواجد حالياً

   

هلا و مرحب بأبو نجبو

رد مع اقتباس

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 04-05-2008 - 09:13 ]
 رقم المشاركة : ( 4 )
totti balt
أهلاوي للموت
الصورة الرمزية totti balt
رقم العضوية : 185
تاريخ التسجيل : Oct 2007
مكان الإقامة : حلب الشهباء
عدد المشاركات : 6,887
قوة التقييم : totti balt is just really nicetotti balt is just really nicetotti balt is just really nicetotti balt is just really nice

totti balt غير متواجد حالياً

   

يسلموا حسوم تقرير اكثرمن رائع
يكفي القول انه
السهم الاشقر

رد مع اقتباس

نادي الإتحاد الحلبي السوري

 
كُتب : [ 05-05-2008 - 07:47 ]
 رقم المشاركة : ( 5 )
Hussam
أهلاوي للعضم
الصورة الرمزية Hussam
رقم العضوية : 13
تاريخ التسجيل : Sep 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,679
قوة التقييم : Hussam قام بتعطيل التقييم

Hussam غير متواجد حالياً

   

أهلين أبو التوت و نورت

رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

بافل نيدفيد من موسوعة لاعب وتاريخ



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع


المواضيع المتشابهه للموضوع: بافل نيدفيد من موسوعة لاعب وتاريخ
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
زين الدين زيدان من موسوعة لاعب وتاريخ Hussam دوري أبطال أوربا 23 18-04-2009 07:02
لاعب وتاريخ الموضوع الرئيسي Hussam دوري أبطال أوربا 3 17-04-2009 07:06
زالاتان ابراهيموفيتش من موسوعة لاعب وتاريخ Hussam دوري أبطال أوربا 2 05-05-2008 11:53
ديفيد بيكهام من موسوعة لاعب وتاريخ Hussam دوري أبطال أوربا 4 05-05-2008 11:39
صامويل أيتو من موسوعة لاعب وتاريخ Hussam دوري أبطال أوربا 0 03-05-2008 09:39

الساعة معتمدة بتوقيت مدينة حلب الأن 11:33